السبت , أكتوبر 24 2020

انتظار / بقلم الشاعر أحمد مانع الركابي

( انتظار )
من خلفِ نافذةِ انتظاريَ أنظرُ
فلعلّ طيـــــفكَ من فراغٍ يظهرُ
كي ما أكحّلَ للعيونِ لأنّها
أضحتْ كأرضٍ دونَ رسمكَ تقفرُ
ابيضَّ في عيني الزمانُ ولم أزلْ
أرجو قميصكَ …هل يجــيءُ فأبصرُ
أستوحشُ الأعوامَ أرجعُ ميلها
ولجسرِ ذكــــــــــــــرانا هنالكَ أعبـــرُ
في خطوتي شوقٌ إلى المعنى الذي
الحرفُ فيهِ إلى المعاني يـــــــزهرُ
ما بينَ واحاتِ الحديثِ وسحرها
كانتْ هنالكَ للمحـــــــبةِ أنــــــــــــهرُ
كم كنتُ أجمعُ من لآلئ حرفها
جملا بها للشعرِ أفقٌ آخـــــــــــــــــرُ
قلْ لي متى أبقى هناك معلّقاً
بشراعِ ذكرى خلفَ أمسكَ أُبـــــــحِرُ
قلْ لي فما بَقيتْ عيونٌ كي أرى
أنَا في انتظاركَ مثل شمعٍ يقــــطرُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: