الأربعاء , مايو 12 2021

على جسر مُتعب….قصيده للشاعره أمل عبد الهادي

أبداً ……

لم تكن ساذجة
تلك القروية فوق صهوة الوقت
حين ألقت فوق رأسى
بعض وريقات من كتاب أشعارها القديم
فأشعلت بقلبى الحنين
وألزمتنى بميثاق كبريائها
نشبت أظفار أنوثتها فى دمي
وتركتني
أرسم سماوات تشبه لون العنب
أنفقتُ أياما
أتكئ على منسأة الفراغ
وأنوثة مماطلة
مخدرةٌ بحلم باطل
أخذتنى القروية
من لعنة الناس المتعبة
وخدر زائف
أهدانيه القادمون من كتب التاريخ
منذ متى …..؟
ارتدينا زيّ العرّاب
وصادقنا صفحات الفُلك
والناس الرماد
يستكتبون حاجب المحكمة
قصاصة من دماء
ليس من بحر واحد لكل السفن
فلماذا سكنا جميعا نفس الأرض
وأخذنا نفس لون الوجه
أدمتني القروية
وراحت ……
تبعثر أشلاء الحدث والحدث المجاور
لم تطلب شيئا, وأنا .. لم أطلب شيئا
فالكثيرون يمرون
بوجه باهت وأيد بارده
يغشاهم النعاس.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: