الإثنين , أكتوبر 19 2020

لك أن تراقصي……شعر عباس سمامي

لك أن تراقصي
أوتار قلبي الحزين
كما تشائين !
أن تنكإي جراحاتي
أوجاعي الكبرى
صباح
مساء
قد لا يعنيني في شيء
تعودت أن أكون تافها
لا أبالي
جريحا لا أعاني
تجبرني طيبتي
كلما غلبني غبائي
يا أنشودة الفرح
يا سند الروح
ترى؟
أين ستوصلني حماقاتي ؟
بل كيف ؟
سأتخلص من جنوني ؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: