السبت , أكتوبر 24 2020

قف مثلي الشاعر يزن السقار

قف مثلي

قابلني ندا لندٍ أيها الشوق

و لنفرد أوراقنا

ما لكَ عني

و ما لي عنكَ

اخبرني

أراكَ تأكل وقتي مثل نهم

و تمد أنينك ستارا فلا أرى ما بعد بعدي

ولا يراني ظلي

ورطتني بالليل

بات يعرفني السهر و كل صغاره

و النجم البعيد

بت حارسا على العتم الشريد

بت امشي وحيدا في الخيال

رفيقي أمسي

و شريط يعرض لي ما فات مني

فأراني أَخَري

و أتلمس نصفي المصبوب في القدح

لا أنا لستُني

و لا هو أناي

أخبرني أيها الشوق

كيف أقفلتَ الجهات

و تركت منفذا و حيدا

لا يفضي إلا إليك

من أي شيء يديك

تعزف الناي

تنقر النافذة الحبلى

تحرث حدائق البال العتيقة

تشعل بخور الذاكرة

و تلوح للسفينة التهرّبني

و تدخنني

في آن واحد

ما لك عندي أيها الشوق العنيد

لا تشح رأسك للبعيد

وأخبرني

أنا سر نجاتكَ من العدم

يقول الشوق

و هو يمضي عني

لولاي ما رف الحنين في الوريد

و لا جسّك الحب

لولاي كنتَ قطعة نرد

أو كنت صنم

يزن السقار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: