السبت , أكتوبر 24 2020

هدى فؤاد تكتب… مشاعر الانترنت

مشاعر الإنترنت
بقلم / هدى فؤاد
أخصائية نفسية

مشاكل التكنولوجيا الحديثة مازالت مستمرة ، ورغم الحذر ، نقع فى المحظور .. الإرتباط عبر رسائل الشات والمحادثات بين الشاب والفتاه ونظرا للفراغ العاطفى نجد مشاعر التعلق الزائفة تستحوذ على الطرفين … ولكن الطامة الكبرى حين يفعلها الرجل متعمدا سرقة مشاعر فتاه تعلقت به وسحرها بشخصيته المتفردة ورجولته الزائفة ويوهمها بإسم الحب وفرحة الإرتباط حين يشعر بوحدتها وفراغ روحها من الحب .. ثم يذهب ويتزوج أو يكون متزوجاً من الإساس ولديه زوجة وأولاد وحياة .. وهذه مصيبة أكبر لأنها تندرج تحت مسمى الخيانة الزوجية … ماذا يا عزيزى الزوج لو قامت زوجتك بهذا الفعل ؟ أى خيانتك مع رجل تحادثه كل ليلة وأنت نائم بجوارها كما فعلت أنت ؟ فعل الخيانة ليس مقصورا على الرجال فقط دون النساء والعكس صحيح ، ولكن ماهى الدوافع النفسية التى تتيح للأزواج اللجوء إلى الخيانة الزوجية عبر وسائل التواصل الإجتماعى ؟
يجيب خبراء النفس والعلاقات الزوجية ، بأن هناك رجال يلجأوا للخيانة لأن طبعهم متأصل فيه حب النساء والضعف أمامهن ، يعشق البيضاء ، السمراء ، الخمرية ، الطويلة ، القصيرة ، الرفيعة والسمينة . وقد نجد إهمال الزوجة له وفى نفسها وانشغال الزوجة عنه بعملها إذا كانت تعشق العمل وتفضله عن البيت والأولاد والزوج ، وقد نجد عندما يكون الزوج متيسر الحال فيجذب الفتيات والنساء لأنه يستميل رضاهن بالهدايا الباهظة ، والخرس الزوجى يلعب دورا كبيرا فى ممارسة الخيانة لأن كل منهما وجد الشخص الذى يزيل هم الحياة ويبعث الطاقة لمواصلة الحياة دون شكوى من غياب الطرف الٱخر وتقصيره معه …
ومن هنا نوجه صرخة للوالدين ، التقرب إلى أولادكم بنات وأولاد .. من ضروريات الحفاظ على الصحة النفسية لديهم وعدم الوقوع فى الصدمات بإسم الحب وهو فى الإساس زائف ولا وجود له على أرض الواقع ، ونظرا لتأخر سن الزواج لظروف إقتصادية يلجأ الشباب إلى غرام الإنترنت لتفريغ طاقة الحب ولكن المشكلات التى تقع أكبر من الحب قد تصل إلى التهديد والإبتزاز للولد أو البنت لا يوجد فرق ، لذا وزعوا الحب على أولادكم حتى لا يلهثوا وراء علاقات مع أغراب يستغلون حاجة الحب لديهم للتسلية وتضيع الوقت . ونصيحة للأزواج إذا تعاملتم برقة وحنان مع شريك الحياة ووفرت سبل الراحة النفسية فى البيت ستجد الغرام والحب الحلال والطمأنينة والأمان والسعادة الحقيقية فى بيت الزوجية وتأصيل رابط الزواج بينكما ، جددوا الأمل بينكما بعد زحف الملل علي حياتكما الزوجية ، فالمشاعر والهدايا والحب أولى بها أهل بيتك وبعيدا عن أغراب قد يكونوا فترة فى الحياة وتنتهى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: