السبت , أكتوبر 24 2020

من رحم الشوق تولد القصيدة ………. شعر // عزوز العيساوي

من رحم الشوق تولد القصيدة
على صمت أيْلول ورعشات الخريف ..
وهجرة الطيور الراغبة في حياة جديدة.
سأنتظر المساء لأقطع حبل الذهول
الرابضِ على وَميضِ العيون الناعسة..

في القلب أغنية ونبض شارع يتدفق،
طَقْطَقَات العابرين في دهاليز الشجن ..
رنينُ أجراسٍ كلحظةِ احتضار ..
همس الرياح في أذن الأغصان
نذير شؤم يخبر بالفناء…

رحل السُّنونو
من حينا يتأبطُ فَرحتهُ ذات غروب ،
والأعشاش أطلال من أثر الفناء..
أوراق الشجر المُجَنَّحَةُ
على مجازر التراب ترقص
ذَبيحةً كقرابين الفداء.
الحياة موت ،
والموت بعث،
وفي أجساد الموتى أرواحنا
تنتصر للضيَاءِ..

كل الوجوه من وُجومها
يأكل ملامحها صدأ السكون،
تراقص أوهامهَا ،
تمسح خُطُواتِها ، تحترق أذيالها
تمزق جَمالَ الليل ،
ومن خلفها يقارِعُ الغبارُ أحلامها البليدة.

كل حروب اللغات
على شِفَاهِهَا تستعر…
والمآزِرُ الحمراء تخاتِل ثيران
الكلمات الرَّعنَاءِ ..
وفي جوقة العود والدَّفِّ وخَصرِ كمانٍ
مُشَقَّقِ الأوْصَالِ
ترقص الأوهام ثم تنزلق…
عزوز العيساوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: