السبت , أكتوبر 24 2020

احذرُوا_مهرجانَ_لوديف_المتوسِّطي ……. بقلم // افتخار هديب

#احذرُوا_مهرجانَ_لوديف_المتوسِّطي
..
..

منذ حوالي الأسبوع تقريباً، والدَّعوات تصلني تباعاً ممَّن أحبُّهم في الله، بهذا الفضاء الأزرق الجميل،
للمشاركة في مهرجان شعراء حوض المتوسط،
وتلك والله ثقة كبيرة وياسمينة طاهرة كبياض أرواحهم، وقلادة نور على صدر حروفي.

ولأنَّ الحرف كالنُّبوَّة، والكاتب محاسبٌ يحمل على عاتقه قدسيَّة رسالته، كان لابدَّ من معرفة تفاصيل هذا السباق المُبهرَج والمغري، والذي اعتبره الجميع وسامَ شرفٍ وتميُّزٍ، وتسارعوا من خلاله لتقلُّد الأوسمة البرَّاقة دون البحث والاستقصاء.
” اللَّهم اغفر لهم فإنَّهم لايعلمون ”

#بدأت البحث على غوغل عن تفاصيل هذا المهرجان،
فوجدت أنَّه مهرجانٌ قديمٌ جداً يُقام في مدينة لوديف الفرنسية، وكانت بدايته في عام 1998 ميلادي.

#وانتبهوا_هنا_جيداً_الآن
(فمن المعروف أنَّ فرنسا هي الرائدة في التطبيع مع إسرائيل، وتسبق بريطانيا وأمريكا في رعاية اليهود)

قرأتُ وقرأت الكثير عنه، وسأسوقُ لكم هنا مااتفقت عليه جميع المراجع، لشرح مضمونه والغاية منه( الغاية الظاهرية طبعا):

[[مهرجان صوت المتوسط،
الذي يقام كل عام في بلدة لوديف
في جنوب فرنسا،
ويشارك فيه شعراء ينتمون إلى
حوض البحر الأبيض المتوسط،
يستضيف شعراء من مختلف الدول العربية
#ومن_إسرائيل
(الحوار الشعري العربي #الإسرائيلي المتوسطي)]] ..
..

#تابعتُ البحث هنا وهناك، وقرأت العديد من المقالات، وكانت الطَّامَّة الكبرى مقالاتُ بعض المتطبِّعين الذين قرروا التلاعب بأفكار ضعاف النفوس من العرب وأذهانهم، فسلكوا إسلوب المكر واللَّفِّ والدوران لتشجيع الشعراء العرب على المشاركة رغم وجود إسرائيل، وساقوا الكثير من الحجج الخبيثة، فمرَّة يصفون الموافقين برسل السَّلام، ومرَّة أخرى( وللإقناع ) يذكرون أسماء الشعراء العرب الذين شاركوا بالمهرجان سابقاً، ثمَّ يعزفون على وترٍ حسَّاس خطير فيقولون أنَّ أغلب الشعراء اليهود يفتتحون مشاركاتهم بأشعار محمود درويش وغيرهم من شعراء فلسطين، وبأنَّ بعضهم كتبوا الشعر عن أصدقاء لهم من عرب فلسطين، ثمَّ يتهموننا بأنَّنا وحدنا جيل الستينات الذين نرفض المشاركة تعصُّباً وجهلاً منَّا بمعنى التطور والانفتاح، ولم ينتبهوا إلى أنَّ هذا الجيل الجديد هو جيلٌ مؤمن ذكيٌّ، فهم اللعبة والمؤامرة التي تريد النيل من الاسلام، وماعادت تنطلي عليه هذه الأباطيل.
ومن ثُمَّ الكثير الكثير من الخطط والمؤامرات، لإضفاء طابع المحبَّة والوئام على فضاء المهرجان.
..
..

#الغريب في الأمر، أنَّ المهرجان كان يحدث دائماً على أرض الواقع، بحضور جميع الشعراء وتواجدهم في فرنسا، إلَّا هذا العام، فقد سمحوا بالمشاركة عن طريق الدعوات من خلال الفيسبوك.
والأخطر من ذلك، أنَّهم طمسوا على محرك غوغل كلَّ الحقائق والتفاصيل التي تخصُّ المهرجان هذا العام(2020ميلادي)
وهنا يكمن الخطر الأكبر
” فلابدَّ أنَّ وراء الأكمة ماوراءها ”
..
..

#أخوتي_وأخواتي_في_الله:

ربَّما سينتابُ الشكُّ البعض منكم، بحجَّة أنَّ هذه الدعوات على الفيسبوك هي أمرٌ آخر غير الذي ذكرته لكم، باعتبار أنَّه لاتوجد تفاصيل عنه لهذا العام
(وهذا والله أعلم هو الغاية من إخفاء المعلومات)
أنا مثلكم ينتابني الشكُّ، وفي شكِّي هذا
السبب الكافي لانسحابي، فحين تتأرجح مابين أمرين، عليك أن تختار مايرضي الله.
فالشكّ هو نور الحقيقة، وهذا المهرجان غايته واضحة( والله أعلم)، وهي النيل من الإسلام والمسلمين أولا ثمَّ إضفاء الشرعيَّة على وجود إسرائيل في فلسطين، فأنت حين تقبل بالمشاركة فإنَّما أنت بذلك تقرُّ بأنَّ فلسطين أرض لليهود وتعترف بأنَّ اليهود هم من سكَّان حوض المتوسِّط شرعاً.
أنت إذا تتنازل عن أولى القبلتين وزهرة المدائن ومهد الأديان والمقدَّسات، وتبيع دم الشهداء رخيصاً.

#إيَّـاك_ثُمَّ_إيَّـاك ..!!
إنَّها محاولة لتطبيع الشعر والشعراء
هذه محاولة للاستيلاء عليك
فالشعر روحك وقلبك ونبضك
وقلمك تُرجمان للحقِّ لأنَّ الله هو الحقُّ
وأنت أمام الله مسؤولٌ ومُحاسَبٌ.
..
..

#تَمَعَّـنُ_بِهـذا ..!!

بسم الله الرحمن الرحيم
(اقرَأ بِاسمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ، خَلَقَ الإِنسَانَ مِن عَلَقٍ، اقرَأ وَرَبٌّكَ الأكرَمُ، الَّذِي عَلَّمَ بِالقَلَمِ)

لقد كانت هذه الآيات الكريمات المباركات أوَّل شيء نزل من القرآن الكريم، وبداية الوحيّ الإلهيّ، وفيها دلالة واضحة على القلم وخطره، والعلم ومنزلته.
#ن_وَالْقَلـَمِ_وَمَـا_يَسْـطُرُونَ

قال الفيلسوف العالمي كونفوشيوس:
” إنَّ أضعف حبرٍ يكتب به القلم، لهو أقوى من أقوى ذاكرة إنسانيَّة ”
القلم هو خطيب الناس وفصيحهم وواعظهم وطبيبهم، بالأقلام تُدار الأقاليم وتُساس الممالك، القلم هو نظام الأفهام وبريد اللسان الصامت، والكتابة بالقلم شرف ورفعة للمرء وبضاعة رابحة، هي للمتعلِّم بمنزلة السلطان وإنسان عينه بل عين إنسانه، بالقلم تخلَّد العلوم وتثبَّت الحقوق.

#ضع القلم واهجر الكتابة ..
عندما تكتب لتعيش ..
وابحث عن مهنة أخرى ..

فالكتابة رسالة ..
وعقول الناس أمانة ..
والقلم شاهد ..
والموعد القيامة ..
#والله_يحكم_بين_عباده

و لاتنسوا أبدا ..
أنَّ آخر ما نزل من القرآن الكريم ..
هو قوله تعالى:
( وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللهِ)
..
..

#اللَّهـمَّ_إنِّـي_قَـد_بلَّغـت_اللَّهـمَّ_فَاشـهَد
..
..

افتخار هديب
..
..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: