الأحد , يونيو 13 2021

أريد نهراً هادئاً….قصيده للشاعر محمد دعبول

أريد نهراً هادئاً
أيتها السيول الحقودة
أريد تلك الكلمات
التي يقولها قلبي بسرعة و يصمت
أريد فراشة
أيتها النحلات الشريرات
أريد رصيفاً و حديقة
مقعداً و جريدة
شارعاً واضحاً
يسمعني الخرير
تراني المرآة
تكتبني القصيدة
أريد سريراً واحداً
سريراً
بلا حبيبة في الذاكرة
شرشفاً
بلا روائح تجلدني على ظهر قلبي .
أيتها الغيوم الراحلة
أين ستمطرين غداً ؟
هل تعرفين مكاناً آمناً للسقوط ؟
أريد حضن أمي
دموعي التي كنت أخفيها بين الأوراق
أحلامي الضائعة في صفحات الكتب
أركض خلف نهرٍ خائفٍ
كأني فراشة
تلسعني نحلة في حنجرتي
و تموت
بصوتي المبحوح
أكتب للحقول قصائد الرثاء
أشعليني يا سماوات
أريد
مكاناً آمناً
أصرخ فيه
أحبك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: