الإثنين , أكتوبر 19 2020

نجوم الفن ورموز الثقافة يلتقون فى ليلة حب لرائد الاستعراضات الشعبية “محمود رضا”

افتتحت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة، والمخرج خالد جلال رئيس قطاع شئون الإنتاج الثقافى، ليالى فى حب محمود رضا، الذى يقيمها البيت الفنى للفنون الشعبية والاستعراضية برئاسة المخرج عادل عبده، أمس الأحد، تقديرا وإحتفاء برائد الاستعراضات الشعبية “محمود رضا” والتى تستمر لمدة أسبوع .

بحضور عدد من نجوم الفن منهم “سيدة المسرح العربى سميحة أيوب، الدكتور أشرف زكى، سميرة عبد العزيز ، لبلبة، مجدى صبحى، سامى مغاورى، خالد عبد سلام، سيف عبد الرحمن، الدكتور عبدالله مراد، مى عبد النبى، ماهر سليم، الدكتور عصمت يحيى” .

كما شهد الحفل الموسيقار صلاح الشرنوبى، الكاتب مدحت العدل، الكاتب الصحفى محمود معروف، والكاتب الصحفى حسن سعد، والكاتب الصحفى محمد أحمد بهجت، وعدد من قيادات وزارة الثقافة منهم الدكتور مجدى صابر رئيس دار الأوبرا، المخرج إسماعيل مختار رئيس البيت الفنى للمسرح، المخرج هشام عطوة نائب رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، الفنان إيهاب فهمى مدير المسرح القومى .

وأكدت الدكتورة إيناس عبد الدايم فى كلمتها، أن الفنان الراحل محمود رضا أحد مؤسسى فرقة رضا للفنون الشعبية التى تعد منذ لحظة ميلادها حارساً للتراث وسفيرا للفن المصرى بين دول العالم، وأن محمود رضا استطاع بفنه واستعراضاته الشعبية ان يعبر بصدق عن الهوية المصرية، لذا ستظل أعماله خالدة تتذكرها الأجيال على مر العصور، وأضافت أنه يجب علينا أن نذكر الفنان والمصمم علي رضا، وبطلة الفرقة الفنانة فريدة فهمي ودورهما الرئيسي في تأسيس فرقة رضا ونجاحها، ولا ننسى أيضا الموسيقار علی إسماعيل الذي أسس أول أوركسترا خاص بالفنون الشعبية بقيادته، وألحانه التى قدمها للفرقة، وتقدمت بالتحية لكل مؤسسي فرقة رضا وكل من ساهم في الحفاظ علی كيانها وإستمرارها حتى هذه اللحظة، وإلى كل من شارك فى صناعة هذه الاحتفالية .

وأكد المخرج خالد جلال، فى كلمته على أن محمود رضا استطاع أن يحول سكون خارطة مصر إلى حركة تعكس طقوس أهلها الشعبية، فمنح الهوية المصرية بعدا تراثيا، وصبغ عادات أهل مصر بروح الإبداع والابتكار، وطافت الفرقة مختلف بلاد العالم، وأبهرت كل من شاهدها، وصنع محمود رضا بها أفلاما سينمائية لا تزال حاضرة بالوجدان، ووثق تراث مصر العريق، لنكتشف قصة وراء كل رقصة، وقطعة من أرض مصر روى حكايتها .

من جانبه وجه المخرج عادل عبده، الشكر للدكتورة إيناس عبد الدايم، لدعمها الدائم للبيت الفنى للفنون الشعبية والاستعراضية، وحرصها الكبير فى دفع عجلة التطوير وتقديم الفن الذى ينمى روح الهوية المصرية لدى أفراد المجتمع، كما وجه الشكر للمخرج خالد جلال، لمساندته المستمرة ودعمه على إقامة مثل هذه الاحتفالات لإحياء رموز الفن فى مصر .

بدأ برنامج الحفل بمجموعة متنوعة ” كولاج” من أهم لوحات واستعراضات محمود رضا، شارك بالغناء فيها الفنان محمد رءوف، أعقبها كلمة مصورة للفنان محمود رضا عرضت على شاشة المسرح، ثم مشهد درامى أداء الفنان ميدو عادل، وقدمت أغنية “واحد مننا” غناء الفنان محمد الحلو والفنانة مي فاروق، تأليف مدحت العدل، ألحان صلاح الشرنوبي، وعرض فيلم وثائقي بعنوان “محمود رضا تاريخ في حب مصر” للكاتب الصحفى أيمن الحكيم، وقدمت الحفل الإعلامية بوسى شلبى، والحفل رؤية وإخراج عادل عبده .

ومن المقرر أن يستمر بيت الفنون فى تقديم برنامج ” ليلة فى حب محمود رضا” للجمهور لمدة أسبوع اعتبارا من اليوم الاثنين، حتى يمكن للأجيال الجديدة التعرف على إبداعات رمز من رموز الفن، ورائد استعراضات الفن الشعبى فى مصر والوطن العربى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: