السبت , أكتوبر 24 2020

أنا ارض بلا مطر وماء… / بقلم : نـجاة بشارة

وأزعمُ أنني وردٌ وشِعرٌ

ووردي عسجدٌ وفمي سَكوتُ

 

وفي حلقي مزاميرٌ كِثارٌ

تحاورني ويخذلني الخُفوتُ

 

وأدري أنني كفٌٌّ فَتِيٌّ

ومذ جرحينِ أقعُدُ ما مشيتُ

 

ويملأُ جفنيَ الغافي سُهادٌ

ويلقفُ مهجتي غولٌ وحوتُ

 

أنا أرضٌ بلا مطرٍ وماءٍ

يُقالُ غداً تموتُ ، ولا أموتُ

 

غريبٌ ليس لي وطناً ٌ وبيتاً

فهل يُغني عن البيتِ المبيتُ ؟

 

نجاة بشارة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: