الأحد , نوفمبر 1 2020

في جنة الغربة الأديب حسن هورو

” في جنة الغربة ”

مآذن صمتي تصدح في حضوركِ
تراتيلي تأبى اشتهاءاتها للصلاة حين تغيبين
كل حساباتي تمخضت بالأخطاء
الا حين أخترتكِ أبدية
فكنتِ ومازلتِ تلك القزحية
أحبكِ دون أن تحملي شيئاً
سوى أناكِ بكل ما تصبو
جميلة لوحدكِ دون أسرابكِ
دون دون
وحدها يداكِ المثخنتان بالحب هما لي قدران ولادتي معكِ
وحين أموت في كفيكِ الضارعتان الى قلبي
نحن غرباء في جنة الغربة
كائنات أكثر تيهاً
كل أشيائنا بلا ضوء
تنغمس في ظلمة النهار
والنهار بغير أجوائه
لا مطر لا شمس لا هواء
سوى دائرية الأشياء
تدور في سمائنا وان عبرت
تكون استوائية
كأنما الهجير في سحاباته الماطرة
تبللنا بتصاعد أفقي نحو فضاءات
بلا رؤس !! ..
: حسن هورو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: