الأربعاء , أكتوبر 21 2020

عاصم الدسوقي يتحدث عن الشخصية المصرية في مواجهة الأزمات في التاريخ الحديث والمعاصر.. الأربعاء

في إطار مبادرة “الثقافة بين ايديك” التي أطلقتها الدكتور إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة،
وضمن الفعاليات الثقافية التي تعرض أونلاين تحت عنوان(ثقافة أونلاين) والتي ينظمها المجلس الأعلى للثقافة بأمانة الدكتورهشام عزمي؛ يشرفنا متابعة حضراتكم لمحاضرة بعنوان “الشخصية المصرية في مواجهة الأزمات في التاريخ الحديث والمعاصر” ، يقدمها لحضراتكم الدكتورعاصم الدسوقي عضو لجنة التاريخ والآثار بالمجلس، في تمام الثامنة والنصف مساء الأربعاء 23 سبتمبر الحالي، وتأتي المحاضرة في إطار سلسلة (ثقافة أونلاين)التي ينظمها المجلس وتتضمن تقديم محاضرة أسبوعياً ؛ يلقيها متخصصون في المجالات الثقافية المتنوعة.
وولد الدكتور عاصم الدسوقي، فى محافظة الغربية فى عام 1939، تلقى تعليمه الأولي فى ذات المدينة، وحصل على درجة الماجستير والدكتوراه في التاريخ الحديث من كلية الآداب جامعة عين شمس فى مارس 1973، وشغل العديد من المناصب بالجامعات منها العميد الأسبق لكلية الآداب جامعة أسيوط فرع سوهاج (1984-1990)، وعميد كلية الآداب بجامعة حلوان ومؤسسها (يناير1995- يناير1999) وحاليًا أستاذ التاريخ الحديث المتفرغ بقسم التريخ بكلية الآداب – جامعة حلوان، وعضو مجلس إدارة الجمعية المصرية للدراسات التاريخية،وعضو المجلس القومي للثقافة،والمجالس القومية المتخصصة،وعضو اللجنة التنفيذية لرابطة المؤرخين الأفارقة (باماكو عاصمة جمهورية مالي)،والشعبة المصرية لاتحاد كتاب آسيا وأفريقيا 1990م،والجمعية التاريخية للعلاقات الدولية ميلانو إيطاليا 1993 وشارك في اللجنة العلمية لدار الوثائق القومية، وعضو الجمعية الثقافية لحماية الآثار الإسلامية والقبطية 2000 م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: