الإثنين , أكتوبر 19 2020

نهاد كراره تكتب التخلي

نهاد كراره تكتب التخلي


أن تتخلى بعد أن يتم التخلي عنك في أزمتك، شيء صعب لكنه غير مستحيل
ستتخلى بعد التمسك للنهاية لآخر قطرة في دمك، بعد أن تقتنع أن لاشيء في مقدورك فعله بعد ذلك، حينما تحصد أذى نفسي يكاد يحطمك للأبد، دون ان يشعرك أحد، تظل تتسائل لماذا؟ ماذا فعلت؟ لم لم أحصد الخير طالما قدمت خيرا؟ هل أنا سيء لهذه الدرجة أم من البشع هنا؟
حينها ستخبرك نفسك أنك قد فعلت أكثر ممافي وسعك حتى أصبح التمسك حبل من نار يتأجج بين قبضتي يديك
كلما تمسكت ينغرز في عمق جرحك أكثر، فتصبح غير قادر حتى على الصراخ،
تفتح قبضتك في يأس عله ينفلت من بين يديك وتستريح،لتجده قد تخلل للداخل في العمق حتى وصل لعظامك متشعبا كسرطان خبيث فيصبح حتى التخلي مؤلم،
لكنك مدفوع إليه
عقلك وروحك التي تذوي يوما بعد يوم يدفعانك للنجاة بالتخلي،
دموعك المنسكبة دون توقف،ابتسامتك المفارقة، يأسك الذي يمنحك أفكارا انتحارية لم تخطر لك من قبل، مزيد من الأذى الذي يأتيك دون توقف، كلها أشياء تناديك أن تلتفت لنجاتك قبل الإنهيار التام،
فأحيانا البعد نجاة مهما كان قاس
لكن يقيننا بالله أن يوما ما
سيأتي قريبا
و سنعود نحن من جديد كما كنا سابقا
بابتسامتنا المشرقة التي سرقت و سترمم أحلامنا المنكسرة، وتنمو زهرة صغيرة بالقلب تلتف حول نفسها مكتفية عن البشر وكل مالاقيناه منهم من أذى، يوما ما ليس ببعيد،
أعزائي
ابتعدوا مبكرا عن كل تلك الأشياء والأفعال والأشخاص الذين يمنحون الألم لأرواحكم المنهكة بالفعل، امسحوا قطرات الدمع المتجمعة كل ليلة على وسادتكم وانقشوا بدلا عنها البسمات، فالله لن يضيعنا
أنظروا من حولكم بحرص
فمازال من حولكم أرواح طيبة تتمنى لكم الخير دون مقابل، تعلم بما في أنفسكم من محبة خالصة فتمنحكم الدعم والدعوات، أما من تعمد الأذى فله الله سيمنحه الألم كما منح ولو بعد حين، ولو بعد حين
تخلوا ففي بعض التخلي حياة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: