الثلاثاء , نوفمبر 24 2020

(لا تحزَنِي يَا قُدسُ مَهما طَبَّعوا) ……. شعر // مثنى يوسف علي

(لا تحزَنِي يَا قُدسُ مَهما طَبَّعوا)
أَبنَاءَ يَعـرُّبَ ……لِلأمانَةِ ضَيَّعوا
**
بَاعُوكِ بَخسَاً …وَيحَها مِنْ بَيعَـةٍ
أَودَتْ بِقَلبِـيْ فِيْ الأســى يَتوجَّعُ
**
لَا تَحزَنِيْ يَا قُدسُ مَهــلاً إِنَّهُــمْ
فِيْ كُــلِّ وَادٍ …بُدِدوا وَتسكَعوا
**
لَا تَرفَعِي دَعوى بِحَقّكِ واصمُتيْ
مَا عَادَ صَوتُكِ فِيْ العَرُوبَةِ يُسمَعُ
**
تِسعُونَ عَـامَـاً مَـا هَنَيـتِ بِعيشَةٍ
كُلّ المَواجِع فِي انكِسارُكِ تُبدِعُ
**
وَذَويْ المَهابَةِ فِيْ البِلادِ جَميعُهمْ
مِنْ ثَديِ رَاعِيــةِ الخِيانَةِ أُرضِّعُوا
**
لَا تَحزَنِيْ بِنـت النَّخِيــلِ فَرُبَّمَــا
ذُلّاً سَيأتِــيْ تَحـــتَ نَعلكِ يَركَعُ
**
_ مثنـى يوسف.
_ الرحــااال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: