السبت , أكتوبر 24 2020

الكاتبة التونسية زليخة عوني تكتب: عن تعدد الزوجات

الموضوع الذي لا ینتهي النقاش به و تظل الاراء به مختلفة و متباینة علی حسب رٶیة كل منا و یبقی السٶال … هل تعدد الزوجات ینهي العلاقات الجنسیة المتعددة للرجل ….

 

برأيي : ان النشأة هي اول بیٸة تغذي تلك الرواسب للعلاقات الجنسیة … حین تکبر ببیٸة متوازنة و فیها الکثير من السلام الداخلي الروحي و التصالح النفسي , تأ خذ کفایتک من الاختیارات و الاشیاء التي تریدها و مع ذلک قد تتعثر احیانا خاصة ب عمر معین تکون فیه معرض اکثر لاغراءات العلاقات العابرة و المتعددة و ما ان تتزوج تجد الملاذ ببیتک و بقرینتک بالحیاة و هنا دور المراة كبیر جدا جدا … لانها هي بوصلة الرجل اما ان تجعله لا یری الا هي , لانها تغلق منافذ الوصول الیه بسلاسة و احکام و مرونة و تقیده بدون اغلال . المراة هی مفتاح التعدد او عدمه . و ینتفي دورها بحال ان طبیعة الرجل ذاته و غریزته اقوی من الاحتواء ( لنعود لنشأة الرجل و بیٸته التي نما فیها و تعلم منها و غرف من تقالیدها و قواعدها التي یغلب علیها الجانب الاخلاقي … و هاته برایی اهم و اکبر نقاط لتحلیل الشخصیة ) و طبعا هنا ایضا یختلف الامر من امراة لاخری
و یبقی تعدد العلاقات یشکل تعدد الاراء مهما تطرقنا و مها اسهب به المختصون او المحللون
تبقی وجهة نظر لیس اکثر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: