الإثنين , أكتوبر 19 2020

رماد الشمس الشاعر المغربي أحمد بياض

رماد الشمس

آذار صوت الشمس
ولغة النحيب
صوت وراء الأسوار
معلقات طفولة
خط التراب
نشيد يبحث عن لغة
وينحت في الجسد
رحم الكلمة٠

لا وطن لك
على غريزة الأرض
لا أرض لك
على الأجنحة العارية
في فضاء غائب
لا وجود لك
في عراء الأشياء
أنت الغائب
وراء الأشعة المكسورة
تبحث عن عين القمر
وسحابة……
عن نشيد طفولة
بصحوة الشتاء
ودموع الابتسامة……

تنشر الخيام
جسور الصبر
مرآة أرض خالدة
وراء الضباب
قطر المدى
على خد الورد
ورعشة الجسد……

تستحم في حوض غريزة الحنين
بحر من الأشياء المبهمة
كسوة الجوع
و أرق الدموع
والهواء المنفصل
عن ريح الوجود
شط
على هلال المنسي
نافذة في العراء
أجراس يتيمة
تبحث عن شروق رنين
أمُُّّ تبحث عن جسد طفلها
ثدي كفيف
يُرضع خديج الأرض

يستحم النشيد
في سنبلة الأشواق
يعانق جحود التمني
يلثم البكاء ضريح الأمل
تمشي البحور المنتشية
في غرفة المتاهة
ومدن من مهد عيسى
على شراع زورق
ألفت الرحيل….

شتات يحمل حلم الشمس
ويختبر الموت
الأشواق الهائمة
في لغز أطرش
وضيعة البكاء

أيها النشيد
كم لنا من إكليل
في حديقة الوقت
كم لنا من اتّّساع
لنصب فضاء الكلمة……

ذ بياض احمد/ المغرب/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: