الإثنين , أكتوبر 19 2020

حينَ ينسدلُ سِتارَ: حسين السياب / العراق

حينَ ينسدلُ سِتارَ
الليلِ
على نافذتي
المطلةِ على شارعِ
الحزنِ
أتوسلُ روحي أن تكونَ
أكثرَ ثباتاً
لأن القادمَ من الزمنِ
أكثرَ بشاعةً
سنينٌ عجافٌ
وليالٍ تزخَرُ بكلِّ
أصنافِ العذابِ
التي تهبط علينا
حممٌ بركانيةٌ
من الحجمِ الكبيرِ
تتشظى حينما تُلامسُ
اجسادنا وقلوبنا
الغارقةَ في الظلامِ
من المهدِ الى اللحدِ ..

حسين السياب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: