الثلاثاء , أكتوبر 27 2020

تعرف على طرق تأثير الإضاءة على إظهار الديكور داخل شقتك

يغفل الكثير منا عن أهمية الإضاءة وطرق توزيعها بالرغم من أنها تلعب دوراً حيوياً في حياتنا، فهي التي تعطي التوازن والانسجام بين جميع عناصر الديكور المختلفة، وتظهرها بما يتناسب مع التصميم الداخلي للديكور، كما أن لها تأثيرا على الحالة النفسية والشعور بالراحة في المكان.

وتشير دراسات بصرية ونفسية إلى أن الإنسان يشعر براحة أكبر في وجود ضوءٍ كافٍ، وبراحة أقل أثناء عدم كفاية الضوء أو توزيعه بشكل خاطئ داخل مسكنه، كونها من أهم العناصر في التركيبة الجمالية للديكور، وعليه؛ فإن لإختيار نوعية الضوء التي نستخدمها دوراً هاماً في ابتكار البيئة التي نتطلع إليها.

ويؤكد المهندس الاستشاري المعماري محمد قنديل أن الضوء هو العنصر الذي اكتسب الأهمية الأكبر خلال هذا القرن حيث أصبحت اللامادية أكثر أهمية من باقي الأشكال والمواد، وحيث أن إستخدامها يمكن أن يعزز أي مشروع داخلي أو خارجي.

ويتابع قنديل، أن الإضاءة عنصر أساسي في مفهوم المساحات المعمارية، لأنها قادرة على اللعب بالأحجام وتغيير تصور الفراغات وتضخيم أشكال المواد وملمسها، مما يعزز ميزاتها الجمالية بشكل كبير.

ويرى قنديل؛ أن دراسة توزيع الإضاءة تعتمد بشكل كبير على احتياجات المكان ومساحته وكيفية استخدامها كمكمل لعناصر الديكور بما يتناسب مع التصميمات الخاصة بالمكان مع مراعاة مساحته، لاختيار مستويات الإضاءة المناسبة له و التي تظهر وظيفة المكان وتضيف إليه لمسة جمالية.

وتعتبر الإضاءة؛ والكلام للاستشاري المعماري؛ من أقوى الأدوات في توضيح وإخفاء مناطق الديكور، فيمكن إظهار مساحة المكان بشكل واسع من خلال توزيع الإضاءة وكيفية استخدامها مع الفراغ والجدران، فهي ليست للزينة وحدها، بل تعمل على تغيير الحالة المزاجية للغرفة تمامًا كما تغير الحجم المتصور لها.

ويرى قنديل أن التنسيب والنوع من الجوانب المهمة للتصميم الداخلي ويعملان جنبًا إلى جنب مع تحديدات الألوان وحجم الغرفة وتوافر الضوء الطبيعي واختيار الأثاث لنصل إلى مزيج سلس من العملية والأناقة.

وتتنوع الإضاءة بين طبيعية واصطناعية، الأولى من ضوء الشمس المساعد على إنارة الغرف والفراغات والمؤثر على الألوان، ويجعلنا نستخدم الستائر تقليل قوته والحفاظ على جماليات الديكور والألوان والوصول لتوزيع الإضاءة المناسبة للغرفة.

أما الإضاءة الإصطناعية فتختلف مابين إنارة موجهة أو خفيفة أو سفلية أو جانبية أو عامة أو إنارة سقف.


المهندس محمد قنديل

ويوصى الاستشاري المعماري محمد قنديل عند عمل التصميمات الخاصة بتوزيع الإضاءات، بمراعاة المزج المناسب بين مستويات الإضاءة المستخدمة، للحفاظ على مساحة المكان وتوضيحه بالشكل الأمثل، مؤكدا أن لاستخدام الإضاءة المناسبة لألوان الجدران تأثير بصري يتناسب مع الحالة النفسية، مختتما ” الإضاءة الاصطناعية هي أداة تصميم قيمة لخلق أجواء تحفيزية، هادئة، دافئة، وهى البعد الرابع في مجال الديكور”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: