الخميس , أكتوبر 22 2020

🏇أيقونة النضال 🀄 ….✍الشاعر☜🎙حامد الشاعر🏅

أيقونة النضال

بجماعة الساحل

فنعم الرفيق و نعم المناضلْ ـــــــــ كبدر جميل المحيا و فاضلْ

و يحمي حماه الضياء رماه ـــــــــ و يعطي السنا في جميع المراحلْ

به يتغنى له يتمنى ـــــــــ السعادة قلبي و كلي تفاؤلْ

تحن البلاد إليه و تهفو ـــــــــ و كل الطواغيت فيها يقاتلْ

بلاد الجدود بروح فداها ـــــــــ رؤاه تعم جميع المسائلْ

،،،،،،،،،

يداه تجود ببحر العطايا ـــــــــ و أهل القوافي بحب يعاملْ

وجود النضال تعدى الحدود ـــــــــ و بالبسمة الناس فيه يقابلْ

و أهل الجدال العقيم بهذا ـــــــــ الزمان الذي قد طغى لا يجادلْ

و أهل السياسة يهجو و يقلي ـــــــــ و في خوضها دائما لا يجاملْ

و يحمل شمسا و بدرا إلينا ـــــــــ ينال المعالي بشتى العواملْ

،،،،،،،،،

توافي شروط التباهي يداه ـــــــــ تقيم لبحر القوافي السواحلْ

تخاطب فيه المصير الضمير ـــــــــ و تحمل فيه المسير الخمائلْ

على مسرح الفكر يبدي نضالا ـــــــــ على بحره الشعر يلقي الرسائلْ

بسيف النضال العدالة يحمي ـــــــــ و عن مبدأ الحق لا يتنازلْ

إلى منهل العلم والحلم يمضي ـــــــــ و يحمل فيها الليالي المشاعلْ

،،،،،،،،

يقاوم هذا الزمان الرديء ـــــــــ و يفعل ما قاله ما تماطلْ

يدافع عنها بلادي و يبني ــــــــــ لبدري مقاما بأعلى المنازلْ

يقول الحقيقة لما السراب ـــــــــ يعم العيون بكل المحافلْ

لسان القبيلة في الفخر أغدو ـــــــــ و يجمع حول القصيد القبائلْ

يساند أهل الهوى و القوافي ـــــــــ و يبدي هداه إلى كل غافلْ

،،،،،،،،،

يضحي لأجلي و أجل البلاد ـــــــــ و أجل العباد بدون مقابلْ

بفعل السياسي تسود المآسي ـــــــــ تحدى المقاوم ذاك المقاولْ

أحب الرجال دوام السجال ـــــــــ و تشدو بهذا المجال البلابلْ

و يلقي إذا الحرب دارت رحاها ـــــــــ على كل طاغ و باغ القنابلْ

لكل زمان مسيح ينادي ـــــــــ لدنيا الخلاص و يفدي العوائلْ

،،،،،،،،،

و هذا المناضل غنى و أغنى ـــــــــ جميع الأهالي جميل الشمائلْ

هو المقتدي بالمسيح بهذي ـــــــــ دروب النضال بهي الخصائلْ

هو المقتدي بالرسول الكريم ـــــــــ و يلقي سناه على كل جاهلْ

و درب النضال طويل و شاق ـــــــــ و يعطي لمن سار فيه البدائلْ

غدا الشعر في حضرة الله نورا ـــــــــ يقيم على كل بيت الدلائلْ

،،،،،،،،،

بأرض تبور بفعل الفساد ــــــــــ فلا تنتهي يا رفيقي المهازلْ

و لي قريتي كالعروس تغني ــــــــــ بسحر الجمال عيوني تغازلْ

ستبقى تغني لمنتهى الزمان ــــــــــ و نحمي عراها بطيب التكافلْ

يصافي الأحبة طيب هواي ــــــــــ يجافي الأعادي بداعي التطاولْ

أموت فداء لأجل البلاد ــــــــــ و قلبي علاج الأمور يحاولْ

،،،،،،،،

و يشفي غليلي دواء النضال ـــــــــ بدنيا العلى من يديه تناولْ

تغنى الزمان بنا في النضال ــــــــــ فنحن الرواد و نحن الأوائلْ

و نهوى رموزا و نهدي كنوزا ــــــــ له في البلاد النضال المعاقلْ

تكسر لما نريد الحياة ـــــــــ و مهما يطول البلاء السلاسلْ

بدنيا الغرور يغيب السرور ـــــــــ و نعرض عنها بفن التجاهل

،،،،،،،،،

أحب النضال الذي فيه يسمو ـــــــــ و كم لامني في هواه العواذلْ

و هذا المناضل تسمو جمالا ـــــــــ لديه بفضل الإله الفضائلْ

و ينهك عرضي و تضرب أرضي ـــــــ إذا ما يموت النضال الزلازلْ

حكيم القبيلة إني أراه ـــــــــ و يعطي حلولا لجل المشاكلْ

و ما زال رغم الدواهي يناضل ـــــــــ فنعم الرفيق و نعم المناضلْ

قصيدة شعرية مهداه كمديح أعبر فيها عن افتخاري و اعتزازي بصداقة و محبة مناضل كبير في جماعة الساحل السيد الشريف العربي المخرشف والد أعز صديق عندي في قريتي محمد العربي المخرشف

في مقال موازي منفصل أدعوكم لمتابعته سأعرض نبذة عن مساره النضالي و الإنساني

وفي الأسفل صورة لي مع صديقي العزيز و الغالي محمد العربي المخرشف الابن البار للمناضل الكبير العربي المخرشف

الشاعر حامد الشاعر

أيقونة النضال بجماعة الساحل

تتمة

العربي المخرشف المناضل المثالي بجماعة الساحل التي تقع في إقليم العرائش شمال المغرب وهو بمثابة الوالد و والد أعز أصدقائي على الإطلاق بقريتي و أنا أقول هذا الأسد من ذاك الأسد و الحر لا يلد عبدا و الشريف لا يلد إلا شريفا و هذا المديح الشعري و النثري ينطبق عليهما معا

الوطن الغالي و العزيز يحتاج إلى أمثالهم ليسمو و يرتقي و للأسف لا يتم الاهتمام بمن مثلي الذين على مبدأ و حق و موقف بطولي و رجولي و كثيرا ما نتعرض نحن أصحاب الحق و الكلمة الحرة للتهميش إما بطرق خشنة أو ناعمة و الإقصاء و التعدي علينا و التنكيل بنا

قريتي الساحل حباها الله بجمال منقطع النظير و لا مثيل له ففيها مناظر خلابة و شواطئ جميلة و شاسعة و غابات و عيون عذبة و سهول خصبة و حقول مزهرة و مثمرة و هذا ما جلب إليها المشاكل و هي محط أنظار من لا ضمير له و تحت وصاية من ليس في قلبه الرحمة

وتعاني من زمن من مشاكل لا نهاية لها و تستحق منا جميعا النضال من أجلها لتصير مدينة جميلة بمعايير سليمة و في أبهى حلة و أجمل طلة

أعتبر السيد الكريم العربي المخرشف أيقونة النضال بجماعة الساحل ناضل طول حياته بشرف و لم يبع ضميره للشيطان و لم يغتني مثل غيره عندنا من السياسة كان من القادة الميدانيين لحزب الإتحاد الاشتراكي أيام المعارضة و ما بعدها و في أحلك الظروف و الليالي و في سنوات الجمر و الرصاص و كان الحزب قويا بأنصاره في القرية و كذالك في المغرب لكن للأسف تراجع و مات فعليا و كم أتمنى أن تحدث مصالحة بيننا جميعا و من له غيره على حزب الإتحاد الاشتراكي وطنيا و محليا و أن ننسى الماضي و أنا أمد يدي للجميع و أنادي و لا أكن أي كراهية و حقد لأي أحد و حتى ذالك السياسي الاتحادي الذي رفع دعوة قضائية ضدي فالحب ديني و إيماني و المحبة لا تسقط و ما يشفع له ماضيه النضالي رغم تحالفه مع أهل الفساد و رغم أخطائه فكلنا نخطئ و كلنا فينا الفساد بدرجات و أيضا السيد الكريم العربي المخرشف كان عضوا نقابيا يدافع عن عمال معمل إيماصا اللذين تشردوا بعد إغلاقه بطريقة إجرامية و إرهابية و هذا المعمل كان يشتغل فيه والدي العزيز على قلبي محمد الشاعر أيضا و الذي ضاع في هذه الحياة و عانى الأمرين من بطالة و جوع و حرمان مثله مثل باقي العمال و أبنائهم و سنوات إغلاق هذا المعمل الكبير جدا بمدينة العرائش أثر على نفسيا و جعلني مضطربا وجدانيا و ذهنيا و كان طفولتي صعبة جدا و كذالك بداية مراهقتي تشريد العمال و عدم إعطائهم حقوقهم إلى اليوم بعد أكثر من عشرين سنه و الملف في المحاكم و لا حياة لمن تنادي كان هناك خونة في صفوف العمال و في كل المجالات أيضا لكن هذا الرجل العصامي العربي المخرشف كان له رأي و كانت له كلمة الفصل ناضل حتى آخر رصاصة في جيبه و الله غالب

و يعتبر العربي المخرشف أشد المدافعين عن الأرض السلالية التي تم الترامي عليها و إدخال الثوار بسببها للسجن و مازال يتم الترامي عليها و تهدف لوبيات الفساد و العقار إلى أخذها عنوة و هو أيضا من أبطال المقاومة والتحرير بقريتي و ضد سياسات الإقصاء و التهميش و ضد منهجية التطهير العرقي و لن يرفع الراية البيضاء أبدا و لن يقبل بإسقاط المنازل فوق الرؤوس و تهجير السكان من وطنهم الأصلي في معقله الحيوي الرويف المريج

و يدافع دائما أبدا عن القضايا المصيرية التي عانت و تعاني منها القرية والساكنة كمشكلة الواد الحار كمطالب به علنا و المشارك في إنجازه بطريقته المهنية

و هو و أنا أعرفه جيدا من الدعاة إلى الإصلاح بشكل سلمي و سليم و ما أنجزه مثلا على أرض الواقع بتضامن و تكافل المحسنين معه في تعبيد الطريق المؤدية لعين الحمام لم يقم به حتى المجلس الجماعي و هذا أيضا إلى بنائه قبة ضريح سيدي احساين الذي أجد راحة روحية كلما كنت في حضرته و أرى بأم العين ما قام به و هو أيضا دائم الاهتمام بالمقبرة من تشجير و تنظيف و بناء صورها كلما وقع و بناء غرفة بها لأغراض الدفن و لا يخفى على الجميع ما قام به لأجل مسجد الحمام لسنوات طويلة مع المحسنين من إصلاحات إلا أنه هناك أياد تعبث فيه للأسف

و رغم كونه رجلا فقيرا و معدما و تعيمله عادي جدا إلا أن جل أبنائه لهم شواهد عليا بمعدلات مرتفعة و نقاط عالية و هم مضرب المثل في القرية

و لو بقيت النهار كله لما أحصيت ما قام به لأجل الصالح العام والقرية و لكني سلطت الضوء على جوانب مشرقة في حياته و نضاله

ولابد من تكريم هذا الرجل و تعظيمه ولا أخفي أنه كريم معي جدا و شهادة الحق تقال و هو كريم مع كل الرجال و الفرسان

و كثيرا ما يستضيفني في منزله و مرارا و تكرارا و ليلا و نهارا ولا أجد راحتي النفسية إلا معه و مع ابنه البار محمد العربي المخرشف الذي يحتفي بي و بشعري و ثقافتي مثل والده و كل أفراد أسرته و لا يبخل علي و أنا أحب من يعاملني بمحبة و إخلاص

و كما قال الشاعر

أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم

لطالما استعبد الإنسان إحسان

و نحن نحب الساحل و كل ذرة من تراب المغرب الحبيب و نحن أهل الساحل جميعا و كل المغاربة و نحب قائدنا و مليكنا محمد السادس و ندعو له بالشفاء و طول العمر و التمكين و نحب كل أسرته الشريفة و كل شرفاء العالم

لا مستقبل للمغرب إلا بهم الشرفاء و الأحرار و المناضلين الحقيقيين و أهل الهدى و التقوى و حاملي مشعل المحبة و الأوفياء لشعارنا الخالد الله الوطن الملك

وفي الأسفل صورة لي مع صديقي العزيز و الغالي محمد العربي المخرشف الابن البار للمناضل الكبير العربي المخرشف

بقلم الكاتب و الشاعر حامد الشاعر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: