الأربعاء , أكتوبر 21 2020

يا لَلْجَبروْت ! ……. شعر // أشرف شبانة

 

يا لَلْجَبروْت !
العِبوا بكلِ الكُروتْ
كما يحلو لكمْ
ارسموا لنا شرقَ أوسطِكُمْ
و تبادلوا الأدوارْ
اِستدعوا أذنابَكم من حكامْ العار
ليُطبِّعوا مع كيان اللئام
و يَحُجوا إليكمُ كلَ عامْ
يُقدِموا القُربانَ للأوثانْ
و يركعوا للطاغوتْ

تَدَاعَوْا أكثرَ أيها الأكَلةْ ٠٠
علىٰ قَصْعَتِكُمْ
و اضغطوا أزرارَ الدمارْ ٠٠
بالريموتْ
أَكملوا اِلتهامَ فِلسطينْ
و احرموا صنعاءَ القُوتْ
سدِدوا مزيداً ٠٠
منْ صواريخِكُمُ الغَبيَّةْ
لسوريَّا ،
و تآمروا علىٰ بيّروتْ

و مِثلما قَسَّمتُمُ السُودانْ
و شَلَلْتُمُ الصُومالْ
و سَرقتُمُ بغدادَ التاريخَ ٠٠
و الياقوتْ
اهدموا علىٰ بنغازي البيوتْ
لِتكنْ القاهرةُ علىٰ الجرارْ
و الرباطُ و الرياضُ ٠٠
و نُواكْشُوتْ
تمادَوا في غيِّكُمُ
سَقطتْ بقايا ورقةِ التُوتْ

فَتِشوا أيها السفلة ْ
في عينِ حَِمئَةْ
أَخرجوا يأجوجَ و مأجوجَ
مِنَ التابوتْ
اسألوا رجالَ الكَهنوتْ
عنْ هاروتَ و ماروتْ
أمعنوا بصفقةِ قرنِكم
كَشفَ أمْرُكُمُ عنْ ساقِهْ
لنْ يُجديَ سِحْرُكُمْ
و ابحثوا في الناسوتْ و اللاهوتْ

وَ الذي منْ بيدِهِ المَلَكُوتْ
مَنْ سدَّدَ رميةَ حَجرِ داوودْ
لتُصيبَ عينَ جالوتْ
فأماتَه و نَصَرَ طالوتْ
مَنْ نَجَّىٰ يُونسَ مِنْ بَطنِ الحُوتْ
هٰذهِ الأمةُ ناجيةٌ ٠٠
مهما تَوهمتُمْ ، لنْ تموتْ
أيامٌ … سُبحانَ منْ يُداوِلُها
لا يغُرنَّكُم أنَّكُم أوائلُها
حُقبةٌ و حتماً سَتفوتْ

#Ashraf_Shabana

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: