الثلاثاء , أكتوبر 27 2020

دعونا نخلقُ للمزاج……بقلم

دعونا نخلقُ للمزاج، ذاكِرتًا، وفكر
نبني الجُدران بإعترافاتِ الجداوِلِ الفارغة،
دعونا نُحلِقُ فوقَ الفراشات الحزينة،
نكوي يافعاتَ الزهور،
ونجدلها على أعتاق الخلاءِ مكشوفِ السقوف،
دعونا نلبِسُ أزياء الطيور اليتيمة،
نلتَفُ بريشِ الحمامِ المُعاق.
دعونا نبكي على أرواحنا المُصابة.
فقد فَتَرَ الحُزنُ من أعياٍد إفترقنا عنها،
وخَرجَ مِنَ الطرابيش، مزاجُنا الرَث.
خَلَقَ الرَبُ الطيورَ بأشكاٍل مجملة،
بعضٌ منها بأفراح الأطفال
وبعضٌ منها بدعاوي أُمهاتنا الغريقة،
أعدنا تهيئَةَ الزمانِ ليوافق مزاج القهوة هذه الليلة، ليخلق من الحُزنِ سعادًة مغايرة.
دعونا نَفتِكُ بالحُزن
دعونا نعيشُ في كهوٍف جعلت منَ المعالِمِ كُتلًة مريضة، خلقت نفسها!
غرفنا فوضى العالم،
تقاتلنا وسط الضبابِ المُعتيم
لِنُنجِزَ الأن بعضَ زخرفات العجائِب
ونُصلي لإعدامَ أرواحنا الهالكة
نفتَحُ أبواب الحكاوي الفاترة، ونعيدُ تمثيلَ أدوار الخلافات الشقيقة
نَتَحدثُ عن أفكار الحنين
تِلكَ التي تُراوِدُ خيال العاشقين، وتقطُرُدَمعةَ العائدين من قطارات الحب الطويلة.
دعونا نبحثُ عن معنى الشعارات الهُلامية ونجادل إعادائات الفهوات.
دعونا نتقنُ إطلاقَ الحُبِ بأكاليل الشعور الزائف.
الأن هُناكَ معنى للدخانِ الذي نُنجِزُه، والثمالةُ التي تَبحثُ عنا في غُرف الإستعجالات، وبِما يُناسِبُ مِن إحتفاء حفلات الخمور.
دعونا نخلِقُ من خرافاتنا هندامًا نرتديه، ورياحًا نستنشقها، لِنعدِمَ العالم مرًة و مرة.

تعليق واحد

  1. بالتوفيق ي ود خالتي الي الامام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: