السبت , أكتوبر 24 2020

الشاعرة زهرة أحمد بولحية تكتب : جيوش من الأحلام

ثمة طريق
يناشد ..بياض الصبح
و ثمة
و في فناء منزوي…هناك على حافة الموج..
يرقد..كبرياء..
جريح..
وجيوش من الاحلام الغافية
استهواها..ركوب البحر
تحاور ..ذرات الرمل
تنازع..من اجل رصيد..
ومن اجل.. قلب منسي..
وجوه شاحبة
كسحابة..خريف مهجور
واشجار واقفة..تشكو حاضرها
للصمت..المقيد
بحبال..جوعى
..العيون …خبت دموعها
مع اقتراب الصيف
وما شتت..
وما حلقت ريش عصافير الوداع..
تحط كل مساء
وترخي الجناح..
مهيضا..لا يلجمه..رهج الضياع..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: