الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

الحرب نارٌ ومن عينيك تشتعلُ/ بقلم الشاعر محمد الشيخ خلف

الحرب نارٌ ومن عينيك تشتعلُ
والشهدُ حلوٌ وفي خدّيك يمتثلُ

ميّاسة القدِّ كالحوراء في دلعٍ
بيضاء من بيضها الاقمار تنذهلُ

كأنها ظبيةٌ مرّت على عجلٍ
فأعملت فيَّ جرحاً ليس يندملُ

قالت تعال هواك العذب أثملني
أيا حبيباً لماه الشهد والعسلُ

قد كنت أكتب فيكِ الشعر في خجلٍ
فاليوم لم يبق لا لومٌ ولا خجلُ

عيناك شطرٌ وذاك الرمش قافيتي
إن البسيط بهذا الشعر يحتفلُ

تالله لو شافها المخمور في سكرٍ
لقام يستغفر الخلاق يبتهلُ

أهل الهوى، قيسهم حتى جميلهمُ
إلى نصيف غرامي لم ولن يصلوا

محمد الشيخ خلف
23/9/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: