الأربعاء , أكتوبر 21 2020

الشاعرة سامية حسن بوطابية تكتب : ثورة الصخر

ترى تكفي حروف يا صغيري
لتحيي ثورة الألباب… فينا
و هل تكفي دموع بعد ذل
لتمحو وطأة الاحزان،،، حينا
و ها صارت بلاد العرب،، عريا
ترحب بالزناة القادميييييينا
سماحا أيها المقتول جهراااا
على مرأى عيون العالمينا
سماحا يا فلسطيني سماحا
فها صرنا سبايا… الغاصبينا
فما فينا صلاح الدين،،يرجى
و قد بعنا بنعل الغرب،، دينا
ألا صفحا ثرى يسقى دماء
بقدس..حينما… خمرا سقينا
و أعلن راعي الأبقار… عنوا
بأن القدس… عاصمة الذينا
طغوا حتى توارى الطهر فيها
عتوا في الارض دهرا مفسدينا
و من للأرض إن ضاعت حماها
و ضل القوم عنها.. معرضينا؟!
ترى تكفيك أشعار صغيري؟
و يخزينا الذي نجني،،، سنينا
لبسنا أسودا…حتى بدونا
كغربان…تطوف،،،على سفينة
و لم نعلم بأن الصمت عااااار
فأمسينا بذل… خاسئيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: