عريس البت سنية….قصه قصيره للكاتب خليل عبد القادر

سنية فتاة متخلفة عقليا وتفعل ما يمليه عليها عقلها المريض وفى يوم عندما اخذتها امها لتساعده فى حمل مشترياتها من سوق الخضار وقفت سنية تصرخ فى اليوق حتى التف الناس حولها كانهم يشاهدون حاوى او شئ عجيب امسكت سنية بتلابيب رجل وقالت بصوتها الصارخ وبلهجتها العجيبة ياماة الراجل ده كان عايز يعمل معايا حاجات وحشة وهرب لما انا صرخت وعضيته فصدره يامة وكمان فى ودنه واهى لسة مقطوعة هو ده يامة اضربيه ده راجل وحش قالت الام انا حاقطع رقبته هو الى يقف معاه واذت ترقع بالصوت الحيانى كانها تودع ميت عزيز عليها الحقونا يا ناس حت البنت الغلبانة ماسلمتش من العالم اللى مابتعرفش ربنا.وخلعت من رجلها فردة شبشب لها كعب خشبى سميك واخذت تضرب الرجل على راسه بينما كانت سنية تنط وترقص وتقول لامها كمان يا امه ايدله ده كان عايز يعمل حقولك لما نروح…قال رجل من المتجمهريين انت لسة حتروحى الراجل ده لازم يتعمل له محضر فى قسم المنطقة واهو قريب من هنا..بينما قال رجل ملتحى تصل لحيته الى صدره هذا الملعون يجب جلدجه مائة جلدة اذا لم يكن متزوج او رجمه اذا كان متزوج…. بينما رد عليه اخر يا اخونا اصول الحكم الشرعى مش كدة .وتدخل رجل عريض المنكبين طويل القامة يميل لونه للسمار الشديد وعلى وجهه تكشيرة لاحد ولا اتنين ام انت وهو اللى غلط غلطة يصلحها وكمان الناس الطيبين اللى زى البت سنية دول ناس بركة وما بيدكدبوش ..كان الرجل يتكلم بصوت غاضب وةمصمم بينما تعلو وجهه تكشيرة مخيفة فقال بعض الشباب كلامك تمام يا عم سيد لازم يتجوزها ويدفع لها مهر كويس ويجيب لها عفش وشقة زيها ز اى بت تانية .قال رجل اخر مش تاخدو اى العروسة الاول .رد المدعو سيد قائلا راى مين ياعم الحج ممكن تريحنا بسكاتك احسن اسكتك قال ارجل تسكت مين يا سيد انت نسيت نفسك مش عارف انت بتكلم مين؟ قال السيد عارف انا باكلم واحد كمسيونجى واولعن سمسار فى المنطقة.وتقدم المدعو سيد من الرجل وجمع قبضته وضرب ارجل فى راسه فارتمى على الاض فاقد الوعى وبينما ارتبك الواقفون من جيران سنية حاول الرجل المعتدى الهرب فامسكه السيد من قفاه وعاجله بعدة لكمات جعلته يصرخ قائلا انا عايزكم تودونى قسم الشرطة ايوة انا عملت زى البت ما قالت ودونى البوليس ياعالم..قال احد الواقفين ما احنا حانوديك القسم لكن لسة بدرى استنى حنلعب فى عنيك البخت الاول وكل واحد حيديك خمسين قفا .وبعدين لازم نجيب حق سنية الغلبانة..قال ارجل انا قبلت اتجوزها وقبلت ادفع لها المهر اللى تقولوه و كمان الشوار والشقة موجودين..جره السيد من قفا وقال تعالى قول الكلام ده فى القسم الاول وبعدين حنتصرف احنا حنتصرف ابعتو هاتو الشيخ فرج المازون..ونادو ام سنية امال فين ابو البت قالت ام سنية تعيش انت يا خويا ويديك طولة العمر ويسترك مايفضحك يارب.النتو بدل ابوها وانا مافقة باللى حتقولوه كانت علامات الذل تبدو على الام بينما كانت سنية تصفق وترقص قائلة انا حالبس عروسة يللا بينا على البوليس ياعم سيد علشان نعمل الفرح.قال السيد اطمئنى يا سنية حايتعملك فرح وحنضرب ابن النتن ده احنا عرفنا بيته وزمان ابوه وامه جايين وبينما كان السيد يتكلم مع سنية حضر اهل العريس الذى اقترحه الحمع لسنية ….وقالت الام يعنى ماتعجبكش يابنى الا العبيطة دى..قال رجل ردا عليها وكانت عليه المهابة ويبدو انه رجل مهم لازم موضوع ابنك يتلم احسن ما يتحكم عليه بالاعدام القانون بيقول كدة يا ست..قالت السيدة اللى يضرن فى دماغه كانت خلفنه سودة من يومه..حاقول ايه؟ قال السيدقولى لسنية مبروك..وصررخ فى وجهها قولى مبروك..فقال السيدة ومعها ابو العريس مبروك يا سنية..وفى هذا الوقت حضر الشيخ فرج ماذون المنطقة وجلس الجميع على المقهى المجاور للسوق ليعقدو قران سنية بينما كان العريس يرتعد خوفا كلما نظر الى السيد عملاق المنطقة……………………………….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: