الجمعة , أكتوبر 23 2020

الشاعرة عائشة جلاب تكتب : تراقبني الليالي

تراقبني الليالي مجفلات
.وكم ذا بِتّ مِن أرقٍ أعاني
اصبّ الصمت في أكواب وجد
وتشربه الدقائق في أوان
أعد ّ العمر ،والساعات ثكلى
سنون تمّحي مثل الثواني
امزقها شرانق زمّلتني
وسهد فراشة للضوء دان
وتحصدني المناجل ،حين تنمو
فصول الضوء ،في ليل حواني
فاحيا مثل فينيق فداه
رماد من لهيب العنفوان
واغمض دربي الملاى اشتهاء
وظلي هارب كي لا يراني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: