الجمعة , أكتوبر 23 2020

أتحدث!!…. بقلم/أصيل علوان

 

 

أتحدث !!عن ماذا أتحدث ؟؟؟

هل على الذين يتضورون جوعا وهم على قيد الحياة؟

أم على الذين يسكنون الأجداث.

يا أمة زرعت في رباكِ الحقد والأحداث

…………

عن ماذا أتحدث….

هل عن الآباء والأجداد

أم على تاريخنا وقلة الأمجاد

أم حتى ماذا سيفعل الأحفاد

أم على سذاجة ساساتنا وكثرة الأفساد

…………..

عن ماذا أحدثك أخبرني! أخبرني ولاتخجل

في أمتي كل شيء عندها يعقل

نموت ولا ندري لما نقتل

…………

نعم أنا عربي ولكن لا أجد بما أفخر

فشعوبنا من بعضها تثأر

وتاريخنا للورى يدحر

فبربك قول لي بما أفخر

هل بما يجري في سوريا

أو بما يدعي حفتر

أو بمن يمجدون علي دون صحابه المختار

…………

أنا وأنت كلنا نتفاخر في ماضي العقود

معذرة أيها العرب فقد سبقونا اليهود

فمتى نلحقهم حتى ومتى نعود

يا أمه الكسالا والكسود

وكأنك ناقه تنوح عن القعود

………..

فكلما تذكرت انحطاطنا أصك خدي

وأضرب يدا بيدي

فمتى نثور على ذواتنا ونبدأ التحدي

………..

فقهاؤنا لا يهمهم أن يضيع حقك أو حتى يغتصبُ

ولكن الأهم ألا تحلق الشنبُ

فسحقا لمن يحرمون ما جاء منتدبُ

…………..

لهذا أقول بأني لا أحب الأنتماء…أنا لا أحب الأنتماء لهذه الأمة

فقط أنتمي لذاك الضعيف

الذي لا يملك حق الرغيف

الذي بيته ومأواه الرصيف

 

ولماذا انا لا أحبكم ؟؟

لست أدري. …..!!!؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: