السبت , أكتوبر 24 2020

خطاب التاريخ أمام جثةِ طفل فلسطيني …….. شعر // محمد الأمين سعيدي/الجزائر

#القصيدة_العربية
#لا_للتطبيع

خطاب التاريخ أمام جثةِ طفل فلسطيني
محمد الأمين سعيدي/الجزائر

سال الدّمُ.. انكسر المعنى على الطينِ
صاح الفمُ.. استيقظتْ حربُ السلاطينِ

وقادة الجَرَب الخوّار جانبهُ
يبرّئون جنونَ الوحش بالدينِ

يا ربهم كسروا التاريخَ أرجلَهُ
فصار يعرج يروي للمساجين:

مضرجٌ قلب طفلٍ مثل أمنيةٍ
بالموت يَلهم من لحم الفلسطيني

يسير في الجرح شعب منذ مولدهِ
خطاه تفضح أرضا للملاعينِ

وتشرب الجمر أمّ.. تكتوي كبدٌ
ويستفيق زمان كالشياطينِ

وكيف أصبح نهرا دمعُ نادبةٍ
يهيّج الضّغط في كل الشرايينِ

وكيف أشرق ليل كفّه حممٌ
والقصف ينهش أعمار المساكين

وكيف فُرِّخَ قوم من حناجرهمْ
يسيل قيحٌ يغني سِفر صهيونِ

وكيف يُخطف طفل قبل مبعثهِ
إلى غياهب فقْدٍ دون تكفينِ

وكيف يخرأ فوق العُرْب شرذمةٌ
ويفرحون بفيض غير ممنونِ

ويبصرون إلى الإنسان ينخرهُ
قهرٌ..ويبقون صمًّا كالجثامينِ

ويسعدون بذبح الخال في بلدٍ
حُرِّ الترابِ عنيدِ الروحِ ميمونِ

ويجهلون بأنَّ الوقتَ دائرةٌ
تُعدّهم قوتَ يومٍ للسكاكينِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: