الأربعاء , أكتوبر 28 2020

بايدن: لن نرضى حتى يستفيد كل أمريكي من اقتصاد بلاده

قال المرشح الرئاسي الديمقراطي جو بايدن، إنه لن يرضى حتى يعيد بناء الاقتصاد الأمريكي ليحقق النفع لكل مواطن في الولايات المتحدة الأمريكية.

وكتب، على “تويتر”، اليوم الأحد: “الحقيقة أن الاقتصاد الأمريكي لم يكن يعمل من أجل الناس منذ وقت طويل قبل الأزمات التي ألمت به”.
وتابع: “لهذا السبب لن يقتصر عملنا أنا وكامالا هاريس، المرشحة لمنصب نائب الرئيس، على الإصلاح الاقتصادي وإعادة الأمور إلى ما قبل الأزمات الحالية، وإنما سنعيد بناء الاقتصاد حتى يصل النفع إلى كل أمريكي”.

ويعد بايدن الديموقراطي، أبرز منافسي الرئيس الحالي دونالد ترامب، المنتمي إلى الحزب الجمهوري، الذي يطمع في الفوز بفترة رئاسية جديدة لمدة 4 سنوات.

ويتبادل ترامب الرئيس الحالي، وبايدن نائب الرئيس السابق، الاتهامات من حين إلى آخر، قبل الانتخابات الرئاسية المقرر في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

ويرى بايدن أن هذه فترة صعبة في تاريخ أمريكا، وأن سياسة دونالد ترامب الغاضبة والمثيرة للانقسام ليست حلا، وأن البلاد تحتاج إلى القيادة التي يمكن أن توحد الأمريكيين، وتجمعهم.

وأضاف بايدن: “الوقت قد حان لإنهاء موسم الظلام”، متعهدا بتنفيذ استراتيجية وطنية لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد، في الولايات المتحدة.

وحذر المرشح الديمقراطي من أنه في حالة بقاء الرئيس دونالد ترامب في منصبه، فإصابات ووفيات كورونا في الولايات المتحدة سيظل مرتفعا، وستغلق الشركات الصغيرة بشكل دائم، وستستمر معاناة العائلات العاملة.

ويقول ترامب، إن ما فعله في 4 سنوات يفوق ما فعله جو بايدن، نائب الرئيس الأسبق، في 40 عاما.
ويقول ترامب: “كان بايدن جزءا من كل قرار فاشل على مدى عقود، بما في ذلك الاتفاقات التجارية السيئة، والحروب التي لم نستطع إنهاءها، وأنه بايدن أظهر خلال توليه المسؤولية في العديد من المناصب، التي كان آخرها نائب للرئيس السابق، أنه يفتقر تماما إلى ملكة القيادة وأنه كان ضعيفا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: