الثلاثاء , أكتوبر 27 2020

مصر السلام : تطالب بالتحري عن موظفى الادارات المحلية وحقيقة ثرواتهم

كتب حسن الشامي
ناشدت مؤسسة مصر السلام رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء مصطفي مدبولي ان يصدروا قرارا بالبحث والتحري عن العاملين بالإدارات المحلية المختلفة علي مستوي الجمهورية.
فبعد اصدار قانون التصالح في مخالفات البناء تلقت المؤسسة عددا ضخما من الشكاوي ضد موظفي الإدارات المحلية بالمحافظات تشير الي قيام الموظفين بتصرفات ضد المواطنين من شأنها تكدير السلم العام للدولة.
حيث يقوم بعض موظفي الإدارات المحلية بعمل محاضر بتواريخ حديثة للبناء مما يؤدي الي إزالة العقارات وفق القانون وهو يثير جموع المواطنين للخروج علي النظام العام للدولة ويشجع علي اختراق قانون تنظيم التظاهر ويؤدي الي رفع حالة الاحتقان بين المواطنين ويتيح فرصة للجماعات الإرهابية استغلال الموقف والقيام بأعمال تخريبية من شأنها زعزعة الاستقرار ونشر الفتنة وتكدير السلم العام.
وطالبت المؤسسة الحكومة بضرورة التحرى عن موظفى الادارات المحلية والكشف عن حقيقة ثرواتهم والباعث الحقيقى حول ممارستهم غير القانونية.
وأكد أحمد فوقى رئيس المؤسسة ان هناك حالة من عدم الرضا فى الشارع بسبب التجاوز فى تنفيذ القانون.
وذكر ان المحليات بقرية طنان بمحافظة القليوبية قامت بهدم بناء على الرغم من حصوله على ترخيص مسبق بالبناء وتم تحرير محاضر مخالفات حديثة لمبانى تمت منذ اعوام بقرية كفر رمادة التابعة لمركز قليوب كما ترتب على هذه المحاضر أضرار مادية وادبية للمواطنين لسؤء فهم القانون لدى موظفى الادارات المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: