الجمعة , أكتوبر 23 2020

لا تعرفين عن الحزن…….شعر رضا أحمد

لا تعرفين عن الحزن
إلا الرائحة التي تسند قلبك
كلما حاول الهروب مع رجل ما،
لا تعرفين عن الخوف
سوى المشي برأس حجري
والإزميل بأفكاره الباردة في يد شيخك أو والدك،
لا تعرفين عن نفسك
غير الوتر الذي يسوق أصابعك إلى الكتابة
كقطيع ذئاب يفتش عن الموت
بأنياب فلاذية
وعاطفة مأخوذة بميراث القمر
من الشعر والغرق،
لا تعرفين عن أمك
إلا المسافة إلى المرآة
والوقت الذي يقفز بطفولته فوق الحبل السري للحياة
وفقد يحتجب في كل صلاة،
لا تعرفين عن والدك
سوى الطبقة العليا لصوته
التي يربي فيها برجين حمام
وسكين،
لا تعرفين عن قدميك
إلا الطريق الذي قاد الديناصورات إلى الانقراض،
لا تعرفين عن يديك
سوى الكأس الملآن بالغواية
شوكة في منتصف خط العمر
وأرشيف طويل من حروق المصافحات،
لا تعرفين عن الإخلاص
إلا الوحدة التي تنتظر قلبك الفارغ
لتؤنبه على حصيلته من الحكمة
والبكاء،
لا تعرفين عن الابتسامة
سوى الصمت الذي غمر العصافير
قبل أن تنفلت
زغاريد الرصاص من سجن البندقية،
لا تعرفين عن القسوة
إلا اليد التي تحشو أضلعك
بحكايات الفرار المبكر للدم
والمخالب القابعة تحت سيرة الزفاف،
لا تعرفين عن حبيبك
سوى الرقعة العمياء في وجهه
التي تختبئ فيها عنكبوت بكل صبره، جوعه
ومهارته،
لا تعرفين عن الحب
إلا العرق المالح الذي امتزج بريقه
كما لو كان حضنه عجينة حلوة
شكلت ملايين النجمات،
وتعرفين كل شيء عن وزنك الزائد
رغما عن أحلامك المفقودة
وعينك التي نزحت إلى السماء
تقتات الدموع والإيمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: