الأحد , يونيو 20 2021

أمجد داوهده يكتب علي الفيس ….عصر الفتن

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” إِنَّهَا سَتَكُونُ فِتْنَةٌ ، الْمُضْطَجِعُ فِيهَا خَيْرٌ مِنَ الْجَالِسِ ، وَالْجَالِسُ خَيْرٌ مِنَ الْقَائِمِ ، وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنَ الْمَاشِي ، وَالْمَاشِي خَيْرٌ مِنَ السَّاعِي ” قَالَ : قَالَ رَجُلٌ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، مَا تَأْمُرُنِي ؟ قَالَ : ” مَنْ كَانَتْ لَهُ إِبِلٌ فَلْيَلْحَقْ بِإِبِلِهِ ، وَمَنْ كَانَتْ لَهُ غَنَمٌ فَلْيَلْحَقْ بِغَنَمِهِ ، وَمَنْ كَانَتْ لَهُ أَرْضٌ فَلْيَلْحَقْ بِأَرْضِهِ ، وَمَنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ شَيْءٌ مِنْ ذَلِكَ فَلْيَعْمِدْ إِلَى سَيْفِهِ فَلْيَضْرِبْ بِحَدِّهِ صَخْرَةً ، ثُمَّ لِيَنْجُ إِنِ اسْتَطَاعَ النَّجَاةَ ، ثُمَّ لِيَنْجُ إِنِ اسْتَطَاعَ النَّجَاةَ ” . .

صدق رسول الله

اكثر من سبعون فصيل في بلاد الشام تحارب بعضها البعص
لغايه الان لن يستطيع احدا منا تحديد هويه صحه احدهما
قد تنزلق عواطفنا احيانا لفئه ولكن سريعا ما تتغير عواطفنا عند مشاهده جرائمهم
جميعهم نراهم مجرمين
ليس هكذا الاسلام
صدقت يا رسول الله
علينا ان ننجوا … علينا ان ننجوا
اللهم اني اتبرى لك مما يفعله هؤلاء المجرمين
يحكمني عبدا حبشيا مطمئنا من خلال حكمه على اهلي ومالي خيرا لي من مجرم لا يفرق باجرامه بين مسلم ومسلم من اصحاب هذه الفتن
كان عليهم ان يعوا اماكن الجهاد في سبيل الله بدلا مما يقاتلون بعضهم البعض
لعنه الله على القوم المجرمين

على من كانت موجهه اسلحه المقاتلين يوم امس في اربد
خليه تترصد ابنائنا من اجهزتنا الامنيه لتغتالهم … ليس هذا بالاسلام
كوادر اجهزتنا الامنيه ابنائنا واخواننا واخوان لنا في الاسلام
انتبهوا يا مجرمين دوله خلافتكم لن تاسس في اربد
ابحثوا عن اماكن للجهاد قد تجدونها في فلسطين المغتصبه ان شئتم الحق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: