الخميس , أكتوبر 22 2020

وجع البوح ………. شعر // رانية فتوح

…..وجع البوح….
من وجع الجحيم
من سهوة ناي
وحكمة مقصلة
من تناهيد ألف ليلة وليلة
يا ألف وجع من الغياب
وألف ليلة وقبلة
وكسرة كمأة جائعة
هل جربتها يوما ؟
كم تهادينا الغرام
على أنغام دارت الأيام
تعاقب الوقت الحقود
والثانية أنثى أصبحت أكثر جمرا
يا…..رباعيات الخيام
وتقاسيم رقصة الأطلال
أوابد تمزق السكون
تريد بعد كل حلم أن تكون
على ركبة إله
كم نالت من رضابنا عطرا
سلو كؤوس الطلااا
ونبيذ المكان
كم مرة لامستْ شفاهي
ولم يثمل القلب خمرا
إلا من شوق عُمرٍ كافر
طغى على جدار طفلة
كم مرة لامست عطف المكان
خضرة نضرة وأنت
مزج إلهي
كم مرة هدهد الغرام
على يد غفوتُ عليها طوعا
أنسيت ليالي البوح؟؟؟؟
كنا نصفع الوقت بالرمل
ونهرول إلى الساعة الثانية عشر
بعد منتصف القهر
يؤلمك الحادي في شدوه
يذبحك الصمت بأنينه
والعصب التالف ما شأنه ؟
تجتمع الأشياء لتحرقك
كنواة الشمس.
كانت تنهيدات روحينا
تغزل آلاف القصائد
تتكاثر على شفة لاهبة ورئة حالمة
كان البوح وسيلة.. دافئة
لسهرة ..حتى قيام الشمس
من كتف السماء
ل يبدأ فيض قلبي
بك
ألف ألف بك
بقبلة صباح الخير
أول الغيث الهتون
قبلة تنقشها بجانب ندبة القلب
تنقشها على وتين أيسري
مزدانة بألف ألف جوع
سلافة عطر
ليطرب جدار الروح فرحاً..
كل ما أخشاه وجع البوح
كل ما أخشاه في لحظات انكساري
أن يسألني أحدهم
عن سبب الألم ولا أجد جوابا ولا تفسيرا
Rania 27/9/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: