الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

زورقٌ على تلّ……شعر نامق سلطان

المصادفةُ السيّئةُ وحدها
قادتني إلى هناك …
صحوتُ،
فوجدتُ نفسي في أعلى التلّة،
وحيداً
ويابساً.
*
حين ارتفع النهر،
كنتُ غافياً
أو ربما ذاهلاً في حُلمٍ بعيدٍ
عن بحارٍ ، ونوارسَ ذهبيةٍ
ورمالٍ تلمعُ تحت الشمس.
لم أسمعْ أحداً يستنجدُ
فأستفيقَ
وأتشبّثَ بموجةٍ صغيرة
تعيدني إلى الماء.
*
سأبقى إذن في الأعلى
أنصتُ إلى الرياح
وعينيّ على الوادي
أنتظرُ مصادفةً سيئةً أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: