السبت , أكتوبر 24 2020

نحن نجلب جروح الشرف لأنفسنا …… بقلم // ليالي الحنين

نحن نجلب جروح الشرف لأنفسنا .
شرف المحاولة في كل عمل نقوم به ، شرف التضحية في سبيل من نحب ، شرف المضي قدما في الحياة بكل ماتحمله من عقبات ، شرف الموت حتى حين لا نكون مستعدين له .

أعرف أنني لا أنتمي إلى هذا العالم .
وأعرف أنني أتألم .
لماذا أنا هنا وأنت هناك ؟
لماذا حين أشعر بالأشتياق أشعر بغصة ؟
كل هذه التكنولوجيا ومازالت رسائلك الورقية تسحرني ،أتذكر حين كنت تربطها بحجر وتلقيها على شرفتي ؟ فأقرأها بصوت مسموع وأتلذذ برائحة كلماتك ، ثم أكتب لك وأرميها بملقط غسيل .

يا الهي ..
أنا أتعذب حين أتذكر تلك اللحظات ، أود أن أحتضنها ، وأشمها ، وأبقيها بين أصابعي للأبد .
لا أحد يعرف قيمة اللحظة غيرنا ، هل مازلت تتذكر كل شيء ؟

حين كانت الحياة أقل هشاشة ، كنت أبدو مثل دمية ، جميلة الجميلات ، ابتسامتي آسرة ، مبهرة ، وعالية ، وحدك فقط من ركن إلى قلبي دون استئذان .

الآن .. بعد مسافات لا تطال ماذا بقي لنا من الذكريات يا حبي !
أتعبك الترحال وأتعبتني الغربة .
قتلني الشوق وقتلك الفراق …
كم من الحزن بقي لتنتهي خطواتنا يا ظلي البعيد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: