الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

فضفضة رجل…….بقلم عبد العالي بنلغازي

السيجارة الأخيرة .. السطر الأخير من رواية بوح رجل… رأسي كأنه مشنوق بسلسلة من الصداع … تنتابني رغبة كبيرة في الصراخ … شعرت حينها بأنني أختنق فتحت النافذة لأستنشق الهواء لتقع عيناي على عاشقين يرقصان يتبادلن الحب بكل شغف.. ضحكت كثيرا لأنني أحببت المشهد، فالحرب في بلادي هشمت كل المشاعر .. لقد اتعبتنا كثيرا ولم نعد نستنشق رائحة الحياة كجل البشر ..
تابعت مشاهدة هادين العاشقين الثائرين. كل الحب لهما لأن حبهما وقف صامدا في زمن أعدمت فيه الحرب كل شيء .
السيجارة الأخيرة … السطر الأخير من رواية بوح الرجل ..
دمعة باردة على خدي حين تذكرت حبيبتي التي استشهدت في غارة جوية حطمت كبرياء رجل ضائع في زمن الحرب …
لقد حاولت النوم لعلي أكبح هذه المشاعر التي تحيط بي أنا بحاجة لعناق طويل جدا، فأنفسي محبطة منسية في هذا المناخ الصعب ..
تم إذا برسالة تصلني على حسابي على الفيس بوك …
متكوب فيها …
من عاشقة إلى كاتب ..
حروفك رائحة أتعطر بها فرحماك لا تستسلم للموت …
أخبرك أيضا أنني متيمة بحروفك تم ختمتها …
عاشقة للون الأزرق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: