الخميس , أكتوبر 22 2020

السكه ….والاعذار……..شعر حسام حسني أحمد

من خارج كل دواعي الشوف
من طعم الدهشه جوه مشاعري لما بيخرج ع المألوف
م الضي الغارز ف الكراكيب
م الحلم الشارد لما بياخد لون الصعب
من ضربة فاس بتشُق الشعب
لأول صرخه ف آخر تتر
م الوجع البكر ف قلب سجين
من دم قتيل
بتفـــَلـــّى الجرح من التفاصيل
وتملى تسيب من غير اسباب
١٠٠ الف سؤال والبَر غويط
والعمر كتاب متعاص شخابيط
وتملي مسلم للألغاز
لفراغ محدود بحدود دخان
انا فاتح جوه الدم بيبان
على هـِوّ الروح…
إرميني هناك فوق أي فراغ بيكون مسموح
عَلّمني العود
اوهبني براح وف أي محال
اغزلني ف شال على كتف الليل
واوهبني سبيل
فوق كل طريق
محتاج إعجاز وسفاين نوح
اعصرني حروف في قصايد ويل
اشربني حليب
وارقيني ليلاتي بالأشعار
غرقان اعذار
وغناوي خلاص لنهار ملفوف بحبال م الليف
مخنوق ترابيس
والقطر كفيف
ولا عمره بيوصل يوم رمسيس
وبإيدي انا ايه
غير شد الضي من الشبابيك
واتعلق بيك
والشوفه نزيف
والكل غياب / الضحك غياب / الحلم غياب
وضفاير شمس العمر الغايب برضو غياب
موتنى وعيش
في الحضن الخاضع للتفتيش
علقني افيش
في شوارع خوف
وطريق محدوف
بيسلم
دايماً
للترحال
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏حسام حسني احمد‏‏، ‏‏‏‏نظارة‏، ‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: