الأربعاء , أكتوبر 21 2020

مشاركون بـ”بالأعلى للثقافة”: لولا جمال عبد الناصر ما كان هناك تعليم ولا فن

 

عقد المجلس الأعلى للثقافة، بأمانة الدكتور هشام عزمى، ضمن مؤتمر “جمال عبد الناصر.. تحديات وإنجازات”، مائدة مستديرة بعنوان “الثقافة والفنون والإعلام … قوة مصر الناعمة”، بمشاركة الفنانة سميحة أيوب، المخرج أحمد فؤاد درويش، الإعلامى محمد الخولى، الفنانة سميرة عبد العزيز، الفنان التشكيلى احمد الجناينى، دكتورة هدى زكريا، الشاعر أحمد سويلم، وأدار الجلسة المؤرخ محمد الشافعى.
قالت الفنانة سميحة أيوب، إن الفن قيمة كبيرة جدًا ونحن منذ 25 عام نعيش فى تردى عام فى كل شيء وفى الفن والثقافة والمسرح على وجه التحديد حتى لغتنا العربية اندثرت وأصبحت لغة غريبة، كما أن المسرح يعبر عن روح الفنان، وذكرت أن فى عهد عبد الناصر “كنا عايشين فى دلع وكل شخص كان يحس بقيمته وبنفسه وكرامته وكان يوجد انتماء وكلنا كنا خايفين على البلد”، كما يحدث الآن.
وتحدث المخرج أحمد فؤاد درويش، فى عدة مواضيع هامة مثل “القطاع العام فى السينما، صنايعية الإنتاج السينمائى، تخطيط الإنتاج السينمائى، العائد المادى والعائد الإقتصادى للإنتاج السينمائى”، وذكر أن الدولة لم تأمم السينما فى عهد عبد الناصر، وعبد الناصر استجاب لدعم السينما ودعم أفلام كثيرة مثل فيلم “الناصر صلاح الدين” والعديد من الأفلام الأخرى، حيث كلف عبد الناصر ثروت عكاشة بوزارة الثقافة وكلفه أيضا بإصلاح حال السينما.
وقال الإعلامى محمد الخولى، عندما تذهب لأى دولة فى العالم فتجد عبد الناصر رغم أنه رحل عن الدنيا منذ خمسين عام، لأن عبد الناصر كان معنياً بالناس، فأول شيء فعله عبد الناصر هو حق الفلاحين، وأول مشروع سنة 53 “عقد العمل الواحد ومنع الفصل التعسفى”، فلم يذكر المرأة أحد منذ أيام قاسم أمين سوى جمال عبد الناصر فهو نصير المرأة وأهتم بحقوقها ودخلت المرأة البرلمان فى عهده.
وأضاف أن جمال عبد الناصر لم يكن مستبد فتشهد بذلك “اجتماعات المؤتمر الوطنى للقوى الشعبية” وهى حوارات بين جمال عبد الناصر وكل مثقفى مصر، وأشار إلى الفضل فى الترجمة العربية يرجع لعبد الناصر، حيث أول مرة تسمع الأمم المتحدة اللغة العربية فى خطاب عبد الناصر وأصبحت بعدها لغة دولية رسمية وأصبحت رقم 6 بعد اللغة الإنجليزية والفرنسية وغيرها من اللغات الرسمية الدولية.
وقالت الفنانة سميرة عبد العزيز، أنا مدينه لجمال عبد الناصر باحترافى الفن ولولاه لم أكن فنانة لأن والدى كان يرفض ذلك، من الحظ أننى كنت بطلة لمسرحية أيام الجامعة وفازت هذه المسرحية بالمركز الأول على مستوى الجامعات، واستلمت جائزة التمثيل من الرئيس جمال عبد الناصر، وبعدها وافق والدى وقال لى بما أن الفن مقدر من الرئيس جمال عبد الناصر فلا مانع أن تكونى ممثلة، ثم ألقت قصيدة للشاعر عبد الرحمن الأبنودى عن جمال عبد الناصر.
وأضاف الفنان التشكيلى أحمد الجناينى، لولا جمال عبد الناصر لم يكن هناك فن ولا ثقافة ولا تعليم وأنا لم أكن أتعلم لولا جمال عبد الناصر ولولا عبد الناصر لكان أبن الفلاح لازال فلاحاً لم يتعلم ولم يصبح طبيباً أو مهندساً، وأضاف أن جمال عبد الناصر اهتم بالتعليم والثقافة والفن والديمقراطية حيث وصلت المرأة للبرلمان فى عهد عبد الناصر.
وقالت الدكتورة هدى زكريا، إن مصر أنجبت عبد الناصر وهو يمثل الضمير الجمعى فهو لا يهتم إلا بحال الأمة، وكان اهتمامه ” بأن البقاء والاستمرار هدف الأمة”، وأكدت أن ليس التاريخ هو المهم ولكن المهم ما أتذكره عن التاريخ فالقيمة للذاكرة الاجتماعية، وأن عبد الناصر ألغى حياته الشخصية لكى يستمر حال الأمة، ففى عهد عبد الناصر كنا نغنى للوطن حب وسعادة، وأكدت على أن الذاكرة يجب أن تنتعش وأن جمال عبد الناصر لم يمت ولكنه يظل عائشاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: