الأربعاء , نوفمبر 25 2020

القدس قصيدة للشاعر الفلسطيني الكبير صبحي ياسين

يا قدسُ جئتك ِ والدموعُ تسيلُ
فالخَطبُ صعبٌ والرجالُ قليلُ
*
الناسُ في بلوائها مشغولة ٌ
وزعيمُنا ببعيره مشغولُ
*
فانظرْ إلى فلَك ِ العروبة كي ترى
شعبا يسيرُ وما لديه دليلُ
*
بالله ِ كيف نصونها أوطاننا
والأُسْدُ تُحْشَرُ والكلابُ تصولُ
*
فإذا الكرامة ُ صودرتْ مِن أمّة ٍ
فالوغدُ فوق شعوبها مسؤولُ
*
وإذا اللصوصُ على العروش ِ تربَّعَتْ
فاعْلَمْ بأنَّ تقِيَّنا مَغلولُ
*
يا قدسُ إنّا أمّة ٌ لا تستحي
فالحُرُّ يُنفى والشريفُ ذليلُ
*
يا قدسُ كلُّ عيونِنا مفقوءة ٌ
والفكْرُ في أوطاننا مشلولُ
*
بابُ العروبة لليهود ِ مُشَرَّعٌ
لكنه في وجهنا مقفولُ
*
قد نصَّبوا فوق العروش ِ زعامة ً
هذا العميلُ وذلك المسطولُ
*
فالخيلُ يعلو في السباق ِ صهيلُها
لكنَّ خيلَ الحاكمين هديلُ
*
إنّ الكرامة َ بيننا مذبوحة ٌ
والمجدُ بين عيوننا مقتولُ
*
لكنني في الأفق ِ ألمحُ بارقا ً
فالرعدُ يقصفُ والسحابُ ثقيلُ
*
إنا شعوبٌ لا تلينُ لظالم ٍ
وعلى التحدي طبعُها مَجبولُ
*
صهيونُ بين المالحين ِ مُهَيْمِنٌ
وعلى رؤوس ِ الزاحفين يبولُ
*
لكننا والأرضُ يكسوها الدُّجى
يوما سيولَدُ بيننا قنديلُ
************************

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: