الأربعاء , أكتوبر 21 2020

هضاب الذاكرة الأديب فراس العراقي الوائلي

هضاب الذاكرة

لا تجلبوا أمي إلى قبري، ذلك الدمع يعيدني للحياة،
خذوها لأفيائي النازفة ألم النهر، لمتاهات وجعي المرتطمة بوجوه رمادية الروح أرضها دنيئة حسدها لئيم.نخيل محترق في فم التنين والشواطئ الغاضبة تصرخ بوجهي لاتقترب أنا النار.
اِنْصِهار الشمس في خاتمي، ذوبان النور في مدادي
وليل الأسرار فوقي تتجول نجماته على هضاب الذاكرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: