السبت , أكتوبر 24 2020

مجدي بكري يكتب: يا محمد.. أنت درة

يا محمد.. أنت درة
أنت طوفان ..وثورة..
أنت من كنا نُريد،
كى نفيق..
كى نعيد..
مجدنا الماضى العتيد..
يا محمد.. أنت جمرة،
واشتعال.. فوق تلٍ من جليد
لن يضيع الصوت منا.. فى الهواء
صار رعدا فى المجرة
كيف يغتالون طفلا
يحتمى ظهر أبيه
هل لديهم
من سمات العدل ذرة؟
يا محمد..
أنت فى الخلد شهيد،
غير ثأرك لا نريد
أنت ناقوس جديد
دَق فى الصمت الكئيب
فانتشت فى البحر فوره
أنت كف من حديد
تلطم الوجه القبيح
وتحطم..
أنف صهيون العنيد
فوق صخرة

يا محمد.. لن نمد اليد دوما
بالسنابل
ليس يجدينا التصالح والتسامح
والتواصل..
لن يعيد الحق
غير الدم،
غير أصوات القنابل..
قد تخاذلنا كثيرا، فليمت زمن التخاذل
قد مللنا الصمت
ضاق الصدر من طول التواكل
ها هو الأقصى ينادى
أين أنتم؟
يا حماة الدين هبو وانقذونى
بالمشاعر..
والمشاعل
والأيادى
نظفوا ثوبى المقدس
داسه الوغد المعادى
يقتلون الغد فيكم .. يقتلون
أيم أنتم
أين أنتم
اسمعوا .. يا من أنادى
****

يا محمد
أنت من سكن الحنايا،
والشغاف..
أنت قد أعلنتها
“أبتاه.. إنى لا أخاف”
.. لا نخاف
رغم الدناسة فى أوطاننا،
تستقر .. وتُستضاف؟!
والموت للأحلاف،
من يتعاونون على النذالة
والعداوة،
واغتصاب الأرض،
دونما إنصاف.
****
يا محمد
الناس تهتف فى العواصم والمدن
وتجمعوا..
نِعم التجمع فى المحن
القدس .. لا..
القدس لا.. لن تمتهن ..
إنا نبادر بالشهادة
من أجل أن يحيا الوطن
من أجل أن يحيا الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: