الجمعة , أكتوبر 2 2020

استهلالْ…قصيده للشاعر أحمد عمر شيخ

استهلالْ

حالـــكٌ دربيْ وغاياتي خـــــطرْ وارتحـــالاتي غـــنـــاءٌ وسَـــــمَرْ
الشواديفُ وموجـــــي المـــــبتدا الأكـــاليلُ وجــــرحٌ مُـــستعِـــــرْ
غادري الصمتَ وذاك المُرتَجى واندبي النــدبَ وقولـيْ لاحـــــذرْ
باغتيني والسويعــــــاتُ مــــدى اوقــــدي الـهـــمَّ وليلـــي والدُّررْ
شاهدي هــــذي الـديار المهتدى وانطفــاءاتي نجيمــــاتي سَحَـــرْ
شاحبٌ موتـــــي وأطيافي ردى ناحلٌ شدوي وبوحـي المُنهمِــــرْ
هدهــدي السقــف فإني مولـــعٌ بالسمــــاوات وعشقي والخَـــــفَرْ
واشتعالاتُ القوافي المُمْـــرِعه وانتظاري والـــرداءُ المُـنتــظَـــرْ
البـراءاتُ شمـــوسٌ ساهمـــــه مَنْ لقلبي؟! مـَنْ لهاتيك الصور؟!
ساحلٌ أندى من الحلم النــــدي والغييماتُ ,,,,وفيـــضٌ من دُّرَّرْ
وطنٌ ابهى وأغلــــى يا حـبيب والنسيمــــاتُ حــــــنينٌ وسَهـَــرْ
باغــــــتيني لحظــة لا ارتـدي مَنْ سواكِ الآن ؟! لالقيا مفــــرْ
فارتحالاتي غـناءٌ وســـــــمرْ حــالكٌ دربــي ومأســاتي وتـــرْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: