الجمعة , مايو 14 2021

شقيق رئيس وزراء كندا يدافع عن “متهم جزائري”

طلب شقيق رئيس الحكومة الكندية، جاستن ترودو، في رسالة مفتوحة من وزير الأمن العام الفيدرالي وقف ترحيل جزائري متهم بالانتماء لتنظيم القاعدة، الأمر الذي نفاه هذا الأخير.

ودعا معد الأفلام الوثائقية، ألكسندر ترودو، الذي يصغر رئيس الحكومة بسنتين الوزير إلى إلغاء ترحيل محمد حركة، البالغ من العمر 47 عاما إلى الجزائر، وكان الأخير يعمل في توصيل البيتزا.

وبعد أن اشتبه بانتمائه إلى تنظيم القاعدة سجن محمد حركة من 2002 إلى 2006 بموجب قانون مكافحة الإرهاب، الذي اعتمد بعد اعتداءات 11 سبتمبر في الولايات المتحدة، والذي يسمح للسلطات بسجن أجانب إلى أجل غير مسمى بدون توجيه التهمة رسميا لهم وكذلك محاكمتهم بشكل سري.

ويعارض ألكسندر ترودو بندا في قانون الهجرة الكندي استخدم في احتجاز محمد حركة، الذي يقف بجانبه منذ 10 سنوات وعرض في 2005 أن يضمنه في طلب كفالة، مؤكدا أنه لا يشكل أي خطر على الأمن في كندا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: