الأحد , سبتمبر 19 2021

محمد العولقي يكتب : موسيماني .. ما قل ودل ..!

* وعدت عشاق و محبي نادي القرن في أفريقيا (الأهلي المصري)، بعد أن هدأت عاصفة رحيل السويسري (رينيه فايلر)، ومن ثم التعاقد مع الجنوب أفريقي (بيتسو موسيماني) على جناح السرعة ، أن أقول أشياء سأذكرها بما قل ودل في نقاط :
1- خيار (موسيماني) كان خيارا للعقل و المنطق معا ، فالأهلي في هذا التوقيت الحرج بحاجة إلى مدرب يستوعب متطلبات المرحلة الدقيقة ، ويعرف الأهلي أفريقيا أكثر من معرفته بالأهلي مصريا ..

2- ضرب الأهلي سربا من الطيور بحجر (موسيماني) ، فهو حافظ على رباطة جأشه ولم يبعثر حدسه في نقاش لا طائل منه خصوصا و سيف الوقت يقطع دون رحمه، كان الأهلي ذكيا وهو يستبق رحيل السويسري (فايلر) بخطوات تحاشيا لأي سيناريو كئيب قد يشكل عبئا نفسيا على كاهل الفريق الذي يتأهب لخوض موقعتين ناريتين أمام الوداد البيضاوي المغربي في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا ..

3- سارعت إدارة الأهلي بعقلية تحسد عليها إلى احتواء تداعيات الطلاق المبين بين النادي و (فايلر) من خلال وضع الحلول المناسبة بعيدا عن الضغط النفسي الذي يولد في الغالب متاهة هواجس الداخل فيها مفقود و الخارج منها مولود ..

4- وضعت إدارة الأهلي نصب عينيها حاضر الأهلي أولا، ثم مستقبله ثانيا، وهذا يعني أن (موسيماني) عقلية تدريبية هادئة تجمع بين سرعة رد الفعل حاضرا و قدرته على البناء مستقبلا في تزاوج يشير إلى أن (موسيماني) جاهز نفسيا لكل حالات الطوارئ ..

5- أهم ما يميز (موسيماني) طموحه و شغفه و غرامه بالأهلي الأفريقي بالذات، بالطبع (موسيماني) لا يمتلك عصا موسى لتلقف ما يؤفك سحرة القارة السمراء ، لكن سيرته مع (صن داونز) بالذات تمنحه حصانه قاريا، يمكن أن تشكل حجر الزاوية في علاقته مع الأهلي حاضرا و مستقبلا ..

6- سيقبل (موسيماني) على عمله باندفاع عاطفي جارف، وسيبدأ مشواره في الحوار مع مجال الحذق التدريبي من حيث انتهى سلفه (فايلر) ، وهذا مريح جدا للطرفين الأهلي و (موسيماني) ، لأنه بهذه الاستراتيجية يحافظ على محاسن (فايلر) التكتيكية رغم قلتها من وجهة نظري طبعا ..

7- معنويات (موسيماني) حاليا تملي في العلالي .. كيف ..؟
لم يصدق (موسيماني) أن حلمه بتدريب نادي القرن تحقق في ظرف استثنائي ، وعليه أن يتقدم بجزيل الشكر لهذا الظرف الاستثنائي لأنه منحه فرصة عمره التي لن تتكرر ، ومن دون شك سيتمسك الجنوب أفريقي بالفرصة بيديه و أسنانه ليصنع مجدا شخصيا لن يتحقق إلا مع الأهلي بالذات، بالنظر إلى أن مقومات النجاح و أدوار التكامل لا تتوفر إلا في هذا الكيان الكبير الذي أصبح قدوة يحتذى به على مستوى العالم ..

8- لاشك أن (موسيماني) منبهر بالأضواء المسلطة عليه ، فقد جعل منه الأهلي محورا للكون قبل أن يمارس عشقه على الهواء دون قيود، و جعل منه نجما يستئثر بحب جمهور أحمر لا يعتدل مزاجه إلا و الأهلي يحلق عاليا في القمة بعيدا عن السفوح و الأخاديد و دراويش الصوت العالي ..

9- عندما يبعث رئيس جمهورية أفريقيا الجنوبية برقية تهنئة لمواطنه (موسيماني) ﻷن الأهلي فضله على خواجات أوروبا و أمريكا الجنوبية، فهذا يضخ في شرايين و أوردة المدرب الجديد لترات من دماء الثقة الحارة ، و يؤكد أن مثل هذا الحدث الاستثنائي بكل صخبه و ضجيجه لن يرى النور إلا إذا كان صاحب العرس هو الأهلي الذي عودنا على اعتناق الأفكار العظيمة التي يرى فيها مستصغرو الشرر مجازفة توقف القلوب ..

10- الكرة الآن في ملعب (موسيماني)، يمكنه أن يصنع لنفسه تاريخا كبيرا أفريقيا، و يمكنه بعد ذلك أن يطلق العنان لفكره كمدرب مستقبلي ينقل رؤاه فنيا و تكتيكيا من الرأس إلى الكراس في بيئة أهلاوية حاضنة لكل جديد و مفيد ..

11- أثبتت صفقة التعاقد مع (موسيماني) رغم تحفظات البعض و استنكار البعض الآخر أن إدارة الأهلي عبقرية في تطويق أزمة رحيل (فايلر) في توقيت قاتل و عصيب دون أن تترك الباب مفتوحا أمام التأويلات، تعاملت الادارة مع هذا الطارئ بثقة نفس تهزم الخوف و تتحدى الصعاب، مع قدرتها الفائقة على الجمع بين الحرص و الشجاعة ، لأن الانتصار عند الأهلي قبل أن يكون لياقة و مهارة داخل الملعب ، هو أيضا طموح و خيال جميل لا يغفل تفاصيل الحرص على هوية و شخصية الأهلي ، وهو وضع يبرر سخاء الإنفاق و يضع الفواصل التاريخية بين نادي البطولات و الصولات و الجولات حبيب كل الملايين، و نادي الملاليم الذي يدعي أنه ند للبطولات و أفريقيا لا تقر له بذلك ..

* مسك الختام .. أقول للمدرب الجديد (موسيماني) : أبسط يا عم، فوسائل و أسباب النجاح مع الأهلي متوفرة من طقطق للسلام عليكم ، من لاعبين هم الأجود فنيا على الساحة المصرية و الأفريقية ، إلى جمهور أهلاوي وفي و عاشق إيحابيته تحرك الصخر ، و إدارة تدرك وسائل تحقيق التوازن النفسي و المعنوي للاعبين قبل كل مباراة ، و كما ترى يا (موسيماني) كل شيء أمامك متاح، و ما عليك سوى ممارسة عملك في حماس وأنت تردد مع الفنانة الراحلة سعاد حسني : الدنيا ربيع و الجو بديع قفل لي على كل المواضيع ..!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: