الخميس , يونيو 17 2021

أيهاب البدوي يكتب علي الفيس ….في موضوع صحفية الاوسكار

هو كان حد علمها ولا دربها عشان تحاسبوها
احكيلكم موقف كان عندنا مادة اسمها كتابة الخبر الصحفي في الجامعة وكانت الديباجة اللي في اول الكتاب عن صحفي جديد يكتب خبر في جريدة ورئيس القسم ينظر اليه ويبتسم كلما كتب الصحفي ورقة ثم مزقها لانه لا يجيد كتابة الخبر ثم نادي له رئيس القسم بكل حب وحنية واخذ يعلمه قواعد كتابة الخبر
زمان كنت اتدرب في قسم الحوادث بجريدة الاخبار وكانوا يعطوننا الاخبار المكتوبة لنعيد صياغتها مرة اخري ثم نعرضها على رئيس القسم وكنت انتظر الابتسامة الحانية وكيف استقي العلم والخبرة من رئيس القسم لكنني فوجئت ان رئيس القسم ومن خلال مكتبه الزجاجى اطلق صوتا عاليا اتبعه مصطلح سكندري شهير فين اللي اسمه ايهاب
دخلت مكتبه وامامه الخبر الذى كتبته وسمعت اعلي واجمد مصطلحات سكندرية تخرج من الفم والانف يمكن ان تتخيلها لان صياغة الخبر غير جيدة ثم رمي بالخبر المكتوب في وجهي
علموا الصحفيين ودربوهم قبل ان ترموا بهم في الميدان ثم حاسبوهم

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: