السبت , ديسمبر 5 2020

الفنانة التشكيلية أميرة عبدالعزيز تكتب: الفن والحنين إلي الماضي

الفنانة التشكيلية أميرة عبدالعزيز

 من منا لا يشعر بالحنين دائماً إلى الماضى.. إلى كل ما هو قديم..!؟

إن الماضى بكل ما فيه هو الأفضل والأقرب إلى قلوبنا..

من منا لا ينجذب عندما يرى جريدة تحتوي على مواضيع تضم أخبارأيام الزمن الجميل، أوكتاب نادر قديم أوغلاف مجلة قديمة مرسوم أومطبوع عليها صور لشخصيات أو أفيشات لمسرحيات وأفلام ومسلسلات زمان أرتبط الناس بها نفسياً ووجدانياً، أليس كل ذلك يشعرنا بالجمال والراحة والهدوء الذي كانت توجد عليه الحياه منذ عشرات السنين وما تحملهُ من عبق الماضي وسحره..!؟

بالتأكيد إنكَ تشعر مع كل ما هو قديم بالدفئ والأصالة والجمال وقد يُوَلِدُ ذلك بداخلك الإحساس بالراحة والأمان والطمأنينة،،

قد ترى صدفة وأنت تسيرأثراً قديماً وقتها سوف تنظر إليه مشدوداً بكل إحساسك، والكثير منا يذهب لرؤية ومشاهدة تلك الآثار التي تَشهدُ على روعة وجمال البناء والتصميم وإن نظرت إلى الأحجار التي بنيت بها تلك الآثار أياً كان مُسماها مسجد، معبد أوكنيسة، منزلاً، مبنى وأطلتَ النظر فستشعرُ أنها تروي لك حكايات وقصص عن أشخاص ربما كانت لهم آنذاك بصمتهم في الحياة.

إن الفن له الأثر الأكبر في تشكيل وجدان البشر منذ القِدم وهو حلقة الوصل بين الماضي والحاضر والمُعَبِر عن المستقبل بتطلعاته وأهدافه وبإمكانه أن يَعبُرَ بالمجتمع بقاربٍ من الإبداعِ والرقي والتميز والأصالة عبر التاريخ.

وبما أن الفن يُمثِلُ حلقة الوصل بين الماضي والحاضر ويعبرعن المستقبل بكل تطلعاته وأهدافه فلنذهب ونَدقُ برفق ورقة على أبواب الماضي ونطلب منه الأذن للتعرفُ من خلالهِ على مراحل تطور الفن التي مرَ بها عبرَ التاريخ بدءاً من العُصور الحجرية مروراً بالعصور الوسطى ووصولاً إلى العصور الحديثة..

ولكن ما هو ذلك الشئ الساحر، نعم أطلق عليه الساحر وإلا فكيف له أن يحتفظ بحضارات على مر العصور وأن يكون عامل الربط بينها وبين كل ما هو جميل وراقِ..! لا أسألُ، أو حتى أتساءلُ ولكني أفتَخِرُ بهذا الشئُ الذي بإمكانهِ أن يُحولُ المادي إلى معنوي والذي بِإمكانِهِ أيضاً أن يلامس الروح والقلب بسهولة ورقة ونعومة دون استئذان.. كيف للكلمة والمعنى، واللون والخط الذي تحتوي عليه الصور واللوحات، والنقش على الحجر أن يحكي ويروي لك أحداث وحكايات تأخُذُكَ من عالمك لتذهب بك إلى عالم آخر قد يبدو بسيطاً من الظاهر ولكنه عميقاً في داخله، إنه سر وسحر وجمال الفن..! لذا كان علينا أن نغوص في أعماقهِ ونبحث أولاً عن أصول الكلمة وجذورها…

إن لفظ الفن له معانِ كثيرة.. فمثلاً قديماً أطلقَ اليونانيين على الفن كلمة Techne   وباللاتينية Ars   وتعني النشاط القائم على النفعية بصفة عامة، حيث أن الفن لم يكن وقتها يندرج تحت مسمى الفنون الجميلة التي تقتصِرُ على الرسم والنحت والشعر والموسيقى والغناء، بل كان يشمل الكثيرُ من الصناعات التي يعتَمِدُ عليها البشَرُ في حياتهم اليومية كمهنة النجارة والحِدادة والبناء بصفة عامة، أما في العصور الوسطى المسيحية فقد استمرت كلمة فن كما أُطلق عليها اليونانيين باللغة اللاتينية Ars  والتي تشيرُ إلى الحرفة أو الصناعة وكل نشاط ينتفِعُ به الإنسان في حياته اليومية، كل ذلك كان يندرجُ تحت كلمة فن، أما اصطلاح الفنون نفسه فقد أضحى يدلُ في ذلك الوقت على مجموعة من المعارف كالمنطق والسحر والتنجيم،… بينما كانت الفنون الحرة أو الإنسانيات تشتملُ على “علم النحو والمنطق والبلاغة والحساب والهندسة وعلم الفلك والموسيقى”.

أما العرب فقد فرقوا بين الطبيعة والصناعة وذهبوا إلى أن الصناعة مرجِعُها النفس والعقل، وبالتالي هى التي تُملي كل شئ على الطبيعة وكانوا يطلقون كلمة الصناعة للإشارة إلى الفن عموماً.

ذاتَ يوم رُوِىَ لنا عن أبو حيان التوحيدى أنه كان بِصُحبة قوم يستمعون إلى غناءِ صبي فكانت الكلمات واللحن والموسيقى والصوت بديعة فقال لهم: “حدثوني بما كنتم فيه عن الطبيعة, لِمَ احتاجت إلى الصناعة، وقد عَلِمنا أنَ الصناعة تحكي الطبيعة وترومُ اللحاق بها والقرب منها، على سقوطها دونها؟ ولم يستَطِع أحد من رفاقهِ أن يُفَسِرُ حاجة الطبيعة إلى الصناعة، فعادَ التوحيدى يقول: إن الطبيعة مرتبتها دون مرتبة النفس تقبَلُ آثارِها، وتَمثُلُ بِأمرِها، وتَكمُلُ بِكَمالِها وتَعمل على استعمالها، وتكتبُ بإملائِها وترسم بإلقائها…”

إنني أُجزِمُ وبكل تأكيدُ أن ما قاله أبو حيان التوحيدي لهو دليل قاطع على أن العرب قد شعروا وادركوا أن الإنسان هو القادرُ على صُنع الفن وهو من يُضيفُ إلى الطبيعة وله القدرة على تكييف الطبيعة نفسها مع احتياجاته النفسية والروحية والعقلية, ولِمَ لا وقد خَلَقَ الله الطبيعة وكل شئ فيها وسخره للإنسان…وللحديث بقية…

        

  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: