الأحد , يونيو 20 2021

في هذا الظلام ….قصيده للشاعره وفاء أبو عفيفه

نتعاطى الغرام حتى في لجة الغرق
وظلك المتواري عن عيني
كطفل مشاكس يجيد لعبة الاختباء
يزورني في وحدتي خفية
ليفك رموز غياب لا ينتهي
كيف تخاصم امرأة تنام بين الأمواج
بعد أن فقدت عقلها في حب متمرد
اسعفني بالوصال يا منية القلب
فالعناق المقدس لا يناله إلا ذو حظٍ سليم
ما سلوت حبك لحظة
ولكن أسلاني عنك حزن مُميت
هل كنت عاشقاً لي يوماً
أم كان سواد صمتك لك نعم الرفيق
كيف لي بنفحة نفس منك تحملني إليك
أمام أعين جميع الكائنات
ما ادخرت لليلة الوصال
سوى قبلة طاب نفحها
تفرج الكرب وتعطر ثغر الحبيب
اقبل جنوني وكن لي رفيقاً
لن يبلغ الأمل من كان
في بحر اليأس غارقاً
يا روح الوجود حبك قدري
وذخري لليوم العسير
فلا تدع الضجر يصل إليك
واعلم أن متاع الهجر قليل
أشتاقك والعناد يحرق مهجتي
والحروف مصلوبة على رصيف الانتظار
ربّ متيمة في محراب الفجر تقول
غفرانك ربي
من لهذا القديس غير البتول .؟

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: