الخميس , ديسمبر 3 2020

وزيرا الصحة والزراعة يبحثان سبل التعاون لإحكام الرقابة على واردات الأغذية

استقبلت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، الدكتور السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، اليوم الأحد، لبحث سبل التعاون لإحكام الرقابة على الواردات الغذائية، حرصًا على صحة وسلامة المواطنين.
جاء ذلك بحضور كل د. تامر عصام، نائب الوزيرة لشئون الدواء رئيس هيئة الدواء المصرية، ود. عاطف عبد الحميد، رئيس هيئة الطاقة الذرية، ود.حسين منصور، رئيس هيئة سلامة الغذاء، واللواء إسماعيل جابر، رئيس هيئة الصادرات والواردات، ود.علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان، ود.نانسي الجندي رئيس الإدارة المركزية للمعامل، وذلك بديوان عام وزارة الصحة والسكان.
واستعرضت وزيرة الصحة والسكان – خلال الاجتماع- الخطة المقترحة لتطوير المعامل الإقليمية لفحص الأغذية على مستوى الجمهورية، وتشكيل مجموعة عمل تضم ممثلين من جميع الجهات المعنية لتحسين منظومة معامل الأغذية والمياه، وفقًا لأحدث النظم العالمية في هذا الشأن.
وأشارت الوزيرة إلى أهمية العمل على بناء منظومة متكاملة من المعامل تشمل كافة التحاليل اللازمة لفحوصات واردات الأغذية بجميع الموانئ على مستوى الجمهورية، وإمدادها بأحدث التجهزة للفحص والاختبار لضمان استقبال السلع الغذائية طبقًا للمواصفات ومعايير سلامة الأغذية، بما يتوافق مع الرؤية الاستراتيجية لسلامة الأغذية وفقًا لخطة التنمية المستدامة 2030.
وأكدت الوزيرة على أهمية الربط المميكن بين جميع المعامل لتسهيل كافة الإجراءات لضمان بناء منظومة مميكنة إلكترونيًا على أعلى مستوى، لافتة إلى أهمية تدريب جميع العاملين بالمعامل على معايير الاعتماد الدولية، ووضع الاشتراطات الأساسية للبنية التحتية تمهيدًا لاعتماد هذه المعامل دوليًا، كما أكدت على تقديم كافة سبل الدعم اللازم لتحسين منظومة معامل فحص الأغذية بمصر.
ومن جانبه، أكد الدكتور السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على أهمية التعاون مع وزارة الصحة والسكان لإحكام الرقابة على واردات الأغذية.
كما وجه وزير الزراعة الشكر للدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، لما تبذله من جهد في الارتقاء بالمنظومة الصحية في مصر، فضلاً جهودها في مواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: