الثلاثاء , نوفمبر 24 2020

تعاا نحتفي في الشتاء… / بقلم : سلوى اسماعيل

يتسلل بخجل إلى أقدامنا ،عبر نوافذ مشرّعة

في حذاء وجورب

وسترة لاتصلح لقشعريرة

موقد يتيم وحزمةحطب ،رتبته أنامل انكمش جلدها

طقوس الشتاء المعتادة

 

تعال نحتفي بالشتاء معاً

لن نتعرى

فنحن عراة منذ حرب ولجوء

والخيمة تهدينا البرد والكثير من الثلج

تكفي كل زجاجات الخمر ،ليتعدّل مزاج عاهر

ترك الله وعبد الكرسي

 

تعال نتقاسم الدفء بقبلة

قبل انطفاء آخر جذوة في موقد العمر

 

هل أخبرتك سابقاً

بأنني أحبّكَ في الشتاء أكثر

 

يدك تذيب صقيع أغصاني

تُعيد للقلب نوتات نبضه

تضفر الثلج المترامي على كتفي جدائلا

لينال العنق قبلة

 

تعال معاً نهزم البرد ،الحرب

نودع الوطن بعناق

نزرع على حافته دالية ونثمل

ندور حول سوره الشائك ،نترنح ونرفع آخر كأس بصحته

بعض الأوطان يحبون غياب العقل

شعب لايعي لايفكر

شعب ثمل حد التمزق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: