الأربعاء , نوفمبر 25 2020

أنا رجل بطيء جداً: بقلم الشاعر أيمن معروف من سورية

•••

أنا رجلٌ بطيءٌ جدّاً.
وُلدتُ في عامٍ بطيءٍ استغرقتُ عمراً كاملاً كي
أخرجَ منه وعندما التفتُّ على النّهارِ
كانَ اللّيلُ قد حلّ.

أقرأ ببطءٍ،
حتّى أنّي فقدتُ ذاتَ يومّ عيني اليمنى
وأنا أقرأ. وأكتبُ ببطءٍ حتّى أنّي
فقدتُ مع الوقتِ أصابعي.

أنا رجلٌ بطيء.
ذهب أقراني إلى القصيدة
وأنا من فرطِ ما أنا فيه رحتُ أنتظرُ
في بابِها الشّقيان وحدي.

كلّ قصائدي سببها البطء.

أنا رجلٌ بطيءٌ جِدّاً.
آتي إلى القصيدةِ وتكونُ قد سبقَتْني
إلى هناكَ، الكلمات.

•••

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: